الأربعاء 04 جمادى الثانية 1441 الموافق 29 يناير 2020
الرئيسية » ثقافة و فن » من هي عفيفة إسكندر التي يحتفل بها جوجل

من هي عفيفة إسكندر التي يحتفل بها جوجل

عفيفة إسكندر

المغنية عفيفة إسكندر

كتبت | ماهينار العشري

اليوم هو ذكرى ميلاد المطربة العراقية عفيفة إسكندر، التي كانت أعمالها الغنائية حوالي 1500 أغنية، حيث أنها ولدت 10 ديسمبر 1821، واليوم ميلادها الـ 98.

من هي عفيفة إسكندر التي يحتفل بها جوجل

كانت المطربة عفيفة إسكندر من عائلة مثقفة فنيًا، وكانت والدتها تعزف على أربع آلات موسيقية، و هي «ماريكا دمتري».

و كانت تعمل مغنية في ملهى هلال، في بغداد وظلت تعمل به إلى عام 1940.

وولدت عفيفة إسكندر في الموصل من أب عراقي وأم بونانية الأصل، و عاشت في بغداد منذ صغرها و عند وصولها سن خمس سنوات.

كانت أول حفلة لها في عام 1935، و في هذا الوقت لقبت من المجمع العربي الموسيقي «بمنلوجست» لأنها كانت تجيد ألوان الغناء والمقامات العراقية.

تزوجت و هي في سن الـ 12 سنة من رجل عراقي أرامني يدعى «إسكندر اصطفيان»، ومنه أخدت لقبها إسكندر.

و هو كان عازف وفنان و عندما تزوجا كان عمره يتجاوز الـ 50 سنة.

بداية مشوارها الغنائي:

بدأت المغنية عفيفة إسكندر مشوارها الفني الغنائي في عام 1935 في أرقى نوادي وملاهى بغداد.

ظهرت غفيفة على المسرح لأول مرة في ملهى بمدينة أربيل في وسط الثلاثينات، و كانت تسمى بـ «جابركلي» بمعني المسدس سريع الطلقات.

وأول أغنية لها كانت بعنوان «زنوبة» وكان في هذا الوقت عمرها لا يتجاوز الـ 8 سنوات.

وتحولت سريعًا إلى نجمة من نجوم الفن، وكان لها جمهور و مكانة إجتماعية، وقامت بغناء «المونولوج» لمدة تتراوح بين 5 لـ 6 دقائق.

وكانت تغني باللغة الألمانية، و الإنجليزية، والتركية، والفرنسية.

وبدأت مشوارها الفني في القاهرة في عام 1938، و غنت مع فرقة «بديعة مصابني»، وكانت هي أشهر راقصة وممثلة مصرية في هذا الوقت الأربعينات.

و عملت أيضًا مع فرقة تحية كاريوكا.

وأهم الأعمال التي شاركت فيها كانت التمثيل في فيلم «يوم سعيد»، مع الفنانة الكبيرة الراحلة، فاتن حمامة و موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب.

وغنت في هذا الفيلم لكن لسوء الحظ لم تظهر الأغنية في الفيلم بسبب حذفها لمدة طول العرض لإنها تجاوزت ساعتين.

ومثلت أيضًا في لبنان و سوريا و مصر والقاهرة و بغداد، وشاركت في فيلم «ليلى في العراق»، وعرض في سينما روكسي عام 1949.

وتعرفت على الأديب والشاعر إبراهيم ناجيوعندها، و بدأ مشوارها الأدبي، ثم عادت إلى العراق و استقرت في بلدها بغداد.

اقرأ أيضًا:سميرة سعيد تلفت الأنظار بفستانها الجديد

ومن أشهر أغانيها التي قامت بها «غبت عني فما الخبر، خلهم يكولون، جوز منهم، يانجوم غني، شايف خير ومستاهلها، الك يومين، جينا من بغداد.

أيضاً دورت بغداد للموصل رحت، هلال العيد، قيل لي قد تبدلا، حركت الروح، قسما، مسافرين»، حيث بلغ عدد الأغاني أكثر من 1500.

وكانت عفيفة إسكندر المغنية الأولى في العصر الملكي، وكان يذهب لها كبار المسؤولين في الدولة العراقية لإعجابهم بصوتها.

وتوفيت في بغداد بعد صراع طويل مع المرض، في 22 اكتوبر عام 2012، و كان عمرها 91 عامًا.

قد يعجبك