السبت 19 ربيع الأول 1441 الموافق 16 نوفمبر 2019
الرئيسية » مقالات » مقالات القراء » موقعة الجلابية” مقال جديد” لـ ايمان سالم محمد

موقعة الجلابية” مقال جديد” لـ ايمان سالم محمد

 

صحيح كان متوقع عندما قامت ثورة ضد الظلم الا يقبل الظلم هذا الحق وكأنه الان الشاذ طهور الحق

أنا ومن بعدي الفوضى

نظرية سياسية استخدمت داخل (موقعة الجلابية) بإستاد القاهرة

حادث لن يتكرر شاهد ولن تندم تلك هي الثورة؟؟

ولا يوم من أيامك يا مبارك؟

النتائج التي ترتبت علي  خلع الأمن ثياب المسئولية في هذا الوقت العصيب

هي التي أنتجت فوضي رأسها مخلوعة

وكأنه يشبه الحكم الأخطبوطي الذي خلعت رأسه ولكن الذراع لازالت تعبث بالأرض  التي نسكن عليها

تبعية النظام بإستاد القاهرة قامت بحصر 2000 شخص وسبحان الله دخل بلطجيه الإستاد صباحا وفي لحظات الاقتحام تفرغ مدير الأمن وأفراده لحصر عد الامن  وقالوا انه ألفي شخص؟

وتسلق الألفي شخص الاسوار  داخل المباراه واقتحموا ارض الملعب وسط مشهد يشبه بفوران  طبق الشوربه علي البوتاجاز وايضا قالوا انهم ابلغوا الجيش صباحا ؟

الجيش الذي يفعل كل ما بوسعه لحفظ الأمن في هذه الآونة يتهمه مدير الامن بالتقصير مدير الأمن الذي كان حارسا شخصيا لأحفاد الرئيس السابق فكيف بهذه الحنكة يا سيادة مدير الأمن

1-قمت بحصر البلطجيه بمجرد دخولهم وخروجهم

2-قمت بالابلاغ فقط لأجهزة الامن التي لم تتدخل عمدا علي حد قولك

3-تؤكد اقتحام البلطجيه لاسوار الاستاد المتينه

4-ولم تخبر أي من وسائل الإعلام ولم تقدم بلاغ للنائب العام حول إلغاء مباراة قد تصبح كارثة

المشهد السياسي  بالمباراة يمكن ان يكون له مقصدين

الأول: تخويف الشعب بأن لن تستطيعوا العيش بحياة كريمه بعد ذهاب مبارك فقد كان الامن والبتنجان:وأراد النظام السابق بقيادة مبارك ان يعاقب شعب تونس صاحب اليد الأولي في قمع الظلم والاستبداد الرئاسي العربي ومعاقبة الشعب المصري الذي سلك نهج الشعب التونسي في هذا الشأن

الثاني:إلغاء كافة وسائل التنمية في مصر ومنها الرياضة التي استخدمها النظام السابق في تعريف الانتماء للشعب المصري  وغفلوا باق المجالات الاخري واعتلي نجلي الرئيس مبارك هذا المجال .فقد أراد البلطجيه ان يرسلوا لنا رسالة بأن مبارك كان كرة القدم ولا رياضه بعد مبارك وسيتم إلغاؤها او إيقافها.

علي حيثيات هذه الموقعة هناك أنباء عن تأجيل او إلغاء الدوري .

ايها تفضل ايها المواطن الرياضي

استكمال الدوري

او الغاؤه

مع ذكر السبب

 

قد يعجبك