أخبار الشرقية

نداء الأزهر للمصريين من التحرير: املكوا أمركم وتذكروا الشهداء

وجه الأزهر الشريف نداءا للمصريين من ميدان التحرير جاء فيه ” أناديكم بكل حب وإخلاص وولاء لمصر، أن تملكوا أمركم، وتحرصوا علي وَحدتكم، وتحفظوا وطنكم، وتفتدوهـ بكل غالٍ ورخيص، وتذكروا أرواح شهدائكم، وحاشا لأمة عظيمة كمصر أن تكون كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثًا.
وأضاف البيان “أنه في حياة كل أمة لحظات فارقة، وأحداث فاصلة، وأيام مشهودة، وقد عشنا معًا يوم الخامس والعشرين من يناير – من العــام المــاضي- بتاريخــه الذي بهر العالم كله، وجعل أفئدة الشعوب تهوي إليكم وتقتدي بكم.. حتي نادوا جميعًا من عرب ومن عجم، ومن شرق ومن غرب بما ناديتم به بكلماته الفصحي بحروفه العربية، وسجّلتم بذلك في تاريخ العالم المعاصر مثلًا حيًا، وأنموذجًا فريدًا خالدًا”.
وأن “الأمم القوية الناهضة تبني علي ما أسّسته من أصول وقواعد وتضيف إلي ما حققته من مكاسب وأمجاد، ونحمد الله تعالي أن شعب مصر شعب واع، ذكي، مفتح العينين لا يملك أحــد خــداعه، أو تضليله بعد اليوم. وكل منا أيها الإخوة والأخوات مسؤول عن تحقيق أهداف الثورة، بل هو فداء لتلك الأهداف، ساع إلي استكمالها بإذن الله تعالي، ولن يسكت مصري بعد اليوم علي أي خــروج علي مصلحة هذا الشعب أو العبث بمقدراته”.
واستطرد “اجعلوا من هذا اليوم مثلاً وذكري للعالمين، واعلموا أن الله سيشفي – بكم – صدور قوم مؤمنين ويخزي – بكم – الظالمين والمعتدين، فالعالم العربي والإسلامي – كله – يتطلع إليكم في هذا اليوم، والدنيا بأسرها ترقبكم وتنظر إليكم، فلتفاجئوا العالم من جديد بوحدتكم الرائعة، وروح ثورتكم السِّلمية الفريدة، وخذوا علي يد كل مخرِّب ومخدوع.. ووحِّدوا قواكم وامضوا علي طريق وطني واحد، لتبنوا مؤسسات الوطن الدستورية، وتصوغوا وثائقه الأسـاسية، بروح توافقيـــة تراعي كل مكونات الوطن – دون غلبة أو هيمنة أو إقصاء – وتضع الأساس الذي لا يهتز لدولة وطنية دستورية ديموقراطية حديثة، تقوم علي المساواة في المواطنة وسيادة القانون. بما يحفظ كرامة كل مصري يعيش علي هذهـ الأرض الطيبة”.
وأكد الأزهر علي أن هذا الكلام من القلب، وبدافع من الضمير والله خير الشاهدين، وهو حسبنا ونعم الوكيل، ولن يتخلي عنا برحمته، وقد أذاقنا نعمته، نعمة الحرية والكرامة ولن نفرط فيهمــا أبدًا، ولن ننسـي الذين صبروا طــويلًا علي الحــرمان، وسنمضي إلي مستقبل زاهر – بإذن الله – يليق بكنانة الله في أرضه. ” وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَي أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ “.

المصدر : الاسبوع اون لاين 

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى