الخميس 16 ذو الحجة 1441 الموافق 06 أغسطس 2020
الرئيسية » سلايد » نرصد معاناة أهالي عزبة الباشا بمدينة الزقازيق

نرصد معاناة أهالي عزبة الباشا بمدينة الزقازيق

ؤ

تقرير | شادى زعبل

عزبة «عبدالله فكري باشا» التابعة للوحدة المحلية بقرية تل حوين بمركز الزقازيق تبعد عن الزقازيق مسافة «5» كيلو متر وتبعد عن تل حوين «7» كيلو متر، يعاني أهل القرية من مشكلة ضعف التيار الكهربي فى البداية إعتقدنا ضعف التيار بطريقة طبيعية كالتي تحدث فى جميع المنازل، لكن بعد النزول للقرية ومتابعة المشكلة عن قرب بدأ الإحساس بمعاناة الأهالي .

«الشرقية توداي» إلتقت الأهالي وسمعت شكواهم فى محاولة لمساعدتهم ولإيصال أصواتهم للمسئولين .

كل المنازل بها أجهزة كهربائية تالفة فى كل منزل تجد تلاجة وغسالة تلفوا بسبب ضعف التيار الكهربائي ولكي يضمنوا عدم تلف باقي الأجهزة إستعانوا بجهاز مثبت الجهد الكهربي أو كما يطلق عليه البعض منهم « stabilizer » حل مؤقت لعدم تلف الأجهزة الكهربائية كالتى تلفت لديهم .

ستابليزر

 

أهالي القرية

قال الحاج عبدالحكيم : «التلاجة أنحرقت ورميناها وجبنا تلاجة تانية جديدة ووقفت تاني بسبب الكهرباء يرضي مين دا اننا كل 4 شهور اشتري تلاجة جديدة وتبوظ تاني البلد كلها فى أجهزة منظم علشان الكل أجهزته أنحرقت هنفضل كدا لحد أمتي » .

ؤ

وقالت عزيزة حماد : « مش عارفين نعيش بسبب الكهرباء الإضاءة ضعيفة ومبنشفش دا غير انها بتقطع بشكل دائم ووجودها زي عدمة لاننا مبنشفش منها ومضطرين نشتري المنظم علشان أجهزتنا متبوظش ».

م

قال سليم علوان :« الكهربا بتقضطع 6 ساعات في اليوم غير إنها لو جت من ضعفها مبشوفش حاجة وفاتورة الكهربا 200 جنيه ولا بنستفيد من الكهربا حاجة غير تلف الأجهزة ودفع الفلوس علي الفاضي»  .

عزبة عبدالله باشا

وقال أحمد سعيد : « أن القرية بها عدد سكان كبير بالإضافة لـ 3 مصانع طوب و5 مزارع دواجن كل هؤلاء يستخدمون محول واحد فقط فى مدخل القرية وأن المصانع هي المسبب الأول من ضعف الكهرباء لأن المحول الوحيد بجانب المصانع وحاجة المصانع للكهرباء عالية مما يجعل الكهرباء ضعيفة فى وصولها للقرية» .

خ

وأضاف« كتبنا شكاوي فى وزارة الكهرباء ومجلس الوزارء والمحافظة ولا إستجابة من أحد لشكوانا كل الشكاوي بتدخل الدرج وتهمل نهائياً ».

وقال الحاج عبدالعزيز : «عزبتنا مش مشكلتها الكهرباء بس في مشاكل كتير أهمها الكهربا وبعدها مشكلة المدرسة أطفال القرية علشان يتعلموا لازم يمشوا 7 كيلو علشان يوصلوا ل«تل حوين» او «5 »كيلو علشان يروحوا الزقازيق ودي مشكلة كبيرة لان الطريق غير أمن نظراً لوجود طريق واح فقط للسيارات وللمشي ورايح جاي وهو صغير جداً وغير أمن للأطفال » .

وأكد« وجود أرض لبناء مدرسة إبتدائية لأهالي القرية وقال أن التقصير يعود علي المسئولين ».

ي

وأكد شباب القرية أنهم اخذوا الخطوات الفعليه والقانوينة وقدموا الأوراق والطلبات لمرة ثانية للمسئولين بمحافظة الشرقية وتابعوا الشكوي بدون جدوي مؤكدين أن المسئولين لم يهتموا بالشكوي ووضعوها بالدرج .

 

عن shady zaabl

كاتب صحفي مصري

قد يعجبك