الجمعة 21 محرم 1441 الموافق 20 سبتمبر 2019
الرئيسية » سياسة » نواب “الوطنى” المنحل :اقبلوا اعتذارنا وأعطونا فرصة ثانية لنكون بينكم

نواب “الوطنى” المنحل :اقبلوا اعتذارنا وأعطونا فرصة ثانية لنكون بينكم

كشفت استطلاعات الرأى التى أعدها عدد من النواب السابقين المنتمين للحزب الوطنى المنحل والمطالبين بعودته للحياة السياسية مرة أخرى، أن نسبة 33% من المواطنين لديهم رغبة فى عودة الحزب مرة أخرى طالما سيساهم فى ترسيخ الديمقراطية والمشاركة السياسية بشكل إيجابى يختلف عن الممارسات السلبية لنواب المنحل وقياداته خلال العهد السابق.

وأوضح محمد بلتاجى، أحد النواب المطالبين بعودة الحزب، أنه تم إجراء عدد من استطلاعات الرأى على مدار الفترات السابقة، للتعرف على آراء المواطنين ومدى قبولهم لعودة الحزب الوطنى المنحل، لافتا إلى أنه تم إجراء استطلاع منذ 6 أشهر وجاءت نسبة الموافقة لتتراوح ما بين 15 – 16% فقط، فيما وصلت لـ33% وفقا لآخر استطلاع فى الشهر الماضى.
وأشار فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، إلى أن استطلاعات الرأى جرت فى عدد كبير من المحافظات والقرى عن طريق عينات عشوائية، وتقوم بها أكاديمية بحثية معروفة، رافضا الإفصاح عنها.

وأكد أن العينات التى تم اختيارها كانت خارج المحافظات أو المدن المعروفة بالانتماء للحزب الوطنى، أو المحافظات التى كانت الأكثر تصويتا لصالح الفريق أحمد شفيق فى الانتخابات الرئاسية الماضية، وتابع: “هذه النسبة جعلتنا نعمل بقلب جامد وأعطتنا الدفعة لاتخاذ إجراءات قانونية لعودة الحزب”.

وقال “بلتاجى”، إنه تم الانتهاء من إعداد الدراسة القانونية التى شارك فيها عدد من محامى الحزب، وأعلن تدشين صفحة رسمية للحزب الوطنى على موقع التواصل الاجتماعى “الفيس بوك”، وذلك عقب المؤتمر الصحفى الذى سيتم انعقاده عقب عيد الأضحى بأحد الفنادق الشهيرة بالقاهرة، للإعلان عن هيئة المكتب المؤقتة للحزب، والتى أوضح أنها ستكون ممثلة من عدد من قيادات الصف الثانى بالحزب المنحل، وبعض من أمناء الشباب وأعضاء المجالس المحلية.

على الجانب الآخر، أصدرت الهيئة العليا المؤقتة لاسترداد الحزب الوطنى، بيانها الأول، والذى جاء على لسان محمد بلتاجى عضو هيئة المكتب، وجاء نصه: “شعب مصر العظيم، إن أولى خطواتنا وأساس عودتنا بينكم هو أن تقبلوا اعتذارنا، وأن تقبلونا بينكم مرة أخرى، وأن تسمحوا لنا بأن نشارككم حلم بناء مصر الحديثة.. لن نقدم لكم المبررات، ولن نزيد عليكم بعبارات قد نحاول بها التهرب من أخطائنا، فنحن بالفعل قد أخطأنا، قد لم نشترك فى الخطأ وإن دافعنا عن أنفسنا بأننا لا نعلم فخطؤنا أكبر.. شعب مصر العظيم نحتاج منكم فرصة ثانية لنعود بينكم، ونكون ضمن نسيج الشعب المصرى، فمصر الآن تحتاج إلينا جميعاً”.

المصدر | اليوم السابع