أخبار العالم

هجوم إلكتروني يستهدف مرضى فيروس كورونا في التشيك

 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كتبت | دنيا عبد العزيز

توقفت مستشفى بدولة التشيك، الذي كانت تعالج سيدة مسنة مصابة بفيروس كورونا المستجد، عن العمل، بعدما تعرضت لهجوم إلكتروني حيث كام يجري بها أكثر من 20 اختبارا للفيروس يوميا منذ بدء تفشي المرض.

وقال «بافيل زارا» المتحدث باسم المستشفى، أن حواسيب المنشأة الطبية تعرضت مساء الخميس لهجوم إلكتروني استهدف بيانات المرضى، على ما يبدو لاستخدامها في الأبحاث.

وأثناء الهجوم، تم منع موظفين المستشفى من إعادة تشغيل أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم إلى حين التأكد من سلامتها.

وأضاف «أندريه بابيش» رئيس الوزراء التشيكي، إن الوكالة الوطنية للأمن الإلكتروني والمعلوماتية فتحت تحقيقا في الهجوم الإلكتروني الذي طال الحواسيب.

وأكد متخصصون في الأمن الإلكتروني إن المنشآت ستكون هدفا رئيسا للقراصنة خلال هذه الفترة، مع وجود أزمة صحية عالمية متمثلة في فيروس كورونا، مشيرين إلى أن المخترقين سيستهدفون بالأساس بيانات المصابين.

كما يشار إلى أنه تم تشخيص الحالة الأولى المصابة بالفيروس في التشيك يوم 1 مارس الجاري، قبل أن يرتفع العدد الإجمالي إلى 117 إصابة.

زر الذهاب إلى الأعلى