أخبار عامة

هل ارتفاع حرارة الشمس تحمي من فيروس كورونا؟

2018 11 26 13 5 39 304

المتعارف عن عالم الفيروسات أنها لا تعيش في درجات الحرارة العالية، ولهذا يقوم جهاز مناعة بالجسم لمقاومة الفيروسات برفع درجة الحرارة الداخلية للجسم، ولكن هل يقي الحر والشمس من كورونا ؟

وللإجابة على هذا الاستفسار أكدت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، أن التعرض لأشعة الشمس أو لدرجات حرارة عالية، لا يساعد على الوقاية من فيروس كورونا.

وأوضحت المنظمة في تغريدة على حساب رسمي في موقع «توتير»، أن تعريض نفسك لأشعة الشمس أو لدرجات حرارة أعلى من 25 درجة مئوية لا يساعد على الوقاية من مرض «كوفيد 19 »الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

وأضافت المنظمة في رسم توعوي، أن المرء قد يصاب بمرض كوفيد 19، مهما كان الطقس مشمسا أو حارا”.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن بعض البلاد ذات الطقس الحار أبلغت عن إصابات بفيروس كورونا المستجد، قبل أن تذكّر من جديد بضرورة الحرص على غسل الأيدي جيدا، وتجنب ملامسة العينين والأنف والفم.

هذا وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الجمعة، عن خروج 36 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، جميعهم مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 384 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور «خالد مجاهد»، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا« كوفيد-19» ارتفع ليصبح 505 حالات، من ضمنهم الـ 384 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 95 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم مصريين، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 17 حالة.

وقال مجاهد إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الجمعة، هو 1794 حالة من ضمنهم 384 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 135 حالة وفاة، موضحًا أن 30 ٪؜ منهم توفوا قبل الوصول إلى المستشفيات.

اقرأ ايضا

ارتفاع حالات شفاء مصابي فيروس كورونا في مصر اليوم

 

 

سامح المصري

كاتب صحفي ومدون منذ عام 2000، بداية احتراف الصحافة كانت من خلال موقع الشرقية توداي الذي اعمل به منذ عام 2011، اكتب جميع أنواع القوالب الصحفية ولكن اتميز في كتابة مقالات الرأي
زر الذهاب إلى الأعلى