أخبار عامة

هل يجب أن اقرأ الفاتحة في صلاة الجماعة وأنا مأموم؟.. تعرف على رأي الفقهاء

 

هل يجب أن اقرأ الفاتحة فى صلاة الجماعة وأنا مأموم ؟، سؤال ورد للجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، وجاء رد اللجنة كالآتى: اختلف الفقهاء في قراءة المأموم خلف الإمام.

رأي الفقهاء

فذهب الحنفية إلى أن المأموم لا يقرأ مطلقا خلف الإمام حتى فى الصلاة السرية، و قالوا: يستمع المأموم إذا جهر الإمام وينصت إذا أسر، لحديث ابن عباس قال: صلى النبي صلى الله عليه وسلم فقرأ خلفه قوم، فنزلت {وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا} .

وذهب المالكية والحنابلة إلى أنه لا تجب القراءة على المأموم سواء كانت الصلاة جهرية أو سرية لقول النبي صلى الله عليه وسلم: من كان له إمام فقراءة الإمام له قراءة”.

ونصوا على أنه يستحب للمأموم قراءة الفاتحة فى السرية.

وذهب الشافعية إلى وجوب قراءة الفاتحة على المأموم في الصلاة مطلقا سرية كانت أو جهرية، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب، وقوله صلى الله عليه وسلم: لا تجزئ صلاة لا يقرأ الرجل فيها بفاتحة الكتاب.

والراجح هو قول الجمهور القائل بعدم وجوب القراءة على المأموم، وأن قراءة الإمام قراءة للمأموم، ولكن تستحب القراءة، خروجا من الخلاف.

المصدر

أحمد الدويري

كاتب صحفي منذ عام 2011 ، أكتب جميع أنواع قوالب الصحافة، تعلمت الكتابة بشكل جيد جدًا من خلال موقع الشرقية توداي الذي انضممت له منذ عام 2012 وحتى الآن
زر الذهاب إلى الأعلى