أخبار عامة

هيئة البريد تدرس طرح دفتر توفير بمعاملات إسلامية

S5201315131826

أعلنت الهيئة القومية للبريد أنها تدرس طرح دفتر توفير بمعاملات إسلامية، فيما تشهد البلاد إقبالا من الكيانات المصرفية والمالية لطرح أدوات ادخارية وتمويلية، وفقا لأحكام الشريعة.
وقال أشرف جمال الدين، رئيس هيئة البريد اليوم، الثلاثاء، “تم الاستعانة بخبراء فى التمويل الإسلامى لوضع معايير هذه النوعية من الأدوات الادخارية، ونتوقع طرح الوعاء الادخارى الجديد منتصف العام المقبل 2014″، مضيفا “نبحث أن يكون هناك نوعان من المتعاملين مع دفتر التوفير الإسلامى”.
وأضاف جمال الدين، على هامش مؤتمر للهيئة فى العاصمة القاهرة، “هناك نوعية من صغار المدخرين يحتاجون لعوائد سريعة وهؤلاء سنلبى طلبهم عبر الوعاء الجديد، وهناك نوعية أخرى من كبار المدخرين طويلى الأجل، نبحث طرح أدوات تتناسب مع كليهما”، مشيرا إلى أن طرح دفتر التوفير الإسلامى يتزامن مع اهتمامات الدولة بالمعاملات الإسلامية، ومنها طرح صكوك لتمويل المشروعات.
وأشار جمال الدين إلى أن ودائع العملاء فى الهيئة بلغت بنهاية 2012 نحو 115 مليار جنيه (16.4 مليار دولار)، مقابل 112 مليار جنيه فى العام السابق بزيادة 3 مليارات جنيه.. وأضاف أن حجم إجمالى الودائع فى البريد، يعادل نحو 10% من الودائع بالجهاز المصرفى المصرى.
وقال رئيس هيئة البريد: “لدينا العديد من الخدمات التى ننافس بها البنوك.. ندفع سعر فائدة للمودعين على دفتر التوفير بنسبة 9% سنويا”.
الهيئة القومية للبريد، إحدى المؤسسات المالية غير الخاضعة للبنك المركزى المصرى، وتؤول الأموال التى تتلقاها من المودعين للخزانة العامة للدولة عبر بنك الاستثمار القومى.
وتعتزم الحكومة المصرية طرح مشروعات للتمويل بنظام الصكوك، بعد أغسطس المقبل، حسبما قال أحمد النجار مستشار وزير المالية لشئون الصكوك فى تصريحات سابقة لوكالة الأناضول للأنباء.
وتدفع البنوك العاملة فى مصر فائدة بنحو 8% فى المتوسط على الإيداعات البالغ مدتها عام وتزيد إلى 12% فى الفترات التى تتراوح ما بين 5 و7 سنوات.

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى