توك شو

هيئة النقل النهرى: سرقة 583 شمندورة خلال ثورة 25 يناير

النقل النهري

كتب | شادي زعبل

قال الدكتور عبد العظيم محمد، رئيس هيئة النقل النهريى، إن سبب شحوط المراكب السياحية بمحافظتى الأقصر وأسوان يعود إلى عدم التزامها بالمسار والمجرى الملاحى لنهر النيل، وتابع: “الخط الملاحى من القاهرة إلى أسوان المفروض كان به 583 شمندورة لكن تم سرقتهم أثناء ثورة 25 يناير”.

وأضاف رئيس هيئة النقل النهري، خلال اتصال هاتفى ببرنامج “كل يوم”، الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب عبر فضائية “on e”، أن سبب سرقة هذه “الشمندورات”، يعود إلى وجود كشافات إضاءه بها.

ومن حيث عدم تركيب خلاف هذه “الشمندورات” منذ ثورة يناير إلى الآن، قال الدكتور عبد العظيم محمد، إن ذلك يعود إلى الاعتماد على المراقبة المعلوماتية بوحدات نهر النيل عن طريق تزويدها بأجهزة “g b s”، وعمل رفع مساحى للنهر وتحويله إلى خرائط إلكترونية.

وأبدى الإعلامي عمرو أديب غضبه من ظاهرة شحوط المراكب السياحية المتكررة كل عام، مؤكدًا أن ذلك يسبب «فضيحة سياحية لمصر».

وتساءل «أديب»: «لماذا الإصرار على زيارة السياح للأقصر عن طريق النيل في هذا التوقيت، رغم تكرار الحادثة التي تجعل صورة مصر سيئة في العالم».

وتابع: «ليه بتعملوا فينا كدا؟ ما صدقنا السياحة ترجع، الموضوع مش صعب ولا عايز استشعار عن بعد، ولكن قرار من المسؤولين».

وترجع ظاهرة شحوط المراكب السياحية إلى انخفاض منسوب المياه في نهر النيل، وهي ظاهرة سنوية متكررة في أسوان والأقصر.

وقال عبد العظيم محمد، رئيس هيئة النقل النهري، إن السبب في تأخر أعمال التكريك بالمجرى الملاحي لنهر النيل في أسوان، هو تأخر توفير الميزانية المحددة لهذا العام.

واستكمل، أن الهيئة لم تتوقع وجود سياح هذا العام بهذه الكثافة، مشيرًا إلى أن غياب السياح عن الأقصر وأسوان السنوات الماضية كان سببًا في تأخر الهيئة في أعمال تكريك المجرى الملاحي.

وأكد أنه تم سرقة الشمندورات بطول المجري الملاحي من القاهرة حتى أسوان، منذ ثورة يناير ولم يتم تركيب أخرى بديلة، لافتًا إلى أن السبب في الشحط الذي حدث عدم التزام الفنادق العائمة والوحدات النهرية بالمسارات المحددة في المجرى الملاحي.

وتوقفت حركة الملاحة النهرية مرة أخرى بين الأقصر وأسوان، أمام معبد كوم أمبو، بسبب انخفاض منسوب المياه فى نهر النيل بالمكان وتسبب انخفاض منسوب المياه فى شحوط 4 بواخر نيلية أمام مرسى معبد كوم أمبو بمحافظة أسوان، وتحاول شرطة العائمات وإدارة النقل النهرى تسيير طريق لعبور الفنادق العائمة.

أحمد الدويري

كاتب صحفي منذ عام 2011 ، أكتب جميع أنواع قوالب الصحافة، تعلمت الكتابة بشكل جيد جدًا من خلال موقع الشرقية توداي الذي انضممت له منذ عام 2012 وحتى الآن
زر الذهاب إلى الأعلى