أخبار مصرسلايد

الكشف عن “مفاجأة” في واقعة تصوير الفتيات أثناء تبديل ملابسهن بمحل الهرم

كشف مالك نادٍ رياضي مقابل لمحل الملابس الذي وقعت فيه واقعة تصوير الفتيات خلسة، أثناء تبديل ملابسهن داخل غرفة تبديل الملابس في محل بمنطقة الهرم، مفاجأة بشأن صاحب المحل.

حيث قال “خالد” صاحب النادي الرياضي وأحد سكان المنطقة، أن هذه لم تكن الواقعة الأولى لهذا الشاب المتهم، فقد تم كشفه في وقت سابق على يد فتاة أخرى بنفس الفعلة الشنعاء، ولكن لم يصل الأمر لقسم الشرطة، حيث تواصل والد صاحب المحل والذي يعمل “محام” مع الفتاة وأنهى معها القصة بشكل ودي، ولكن الجريمة تكررت مرة أخرى بشكل أبشع.

ووفقا لما نشره موقع العربية، أضاف “خالد” أن صاحب المحل متواجد في المنطقة السكنية منذ سنوات عديدة، ويتعامل مع الجميع بشكل جيد، ولم يلاحظ عليه أحد أي سلوك سيئ أو غير أخلاقي، مشيرا أن ما يقوم به المتهم يعد مرض وهتك لعرض الفتيات.

واستكمل: أن محل المتهم متواجد أمام معهد السينما بأكاديمية الفنون، ويقوم صاحب المحل بعمل تخفيضات بشكل دائم على الأسعار لاستدراج أكبر عدد من فتيات المعهد، كما يقوم مالك محل الملابس ببيع الملابس المستعملة من ماركات عالمية بأسعار رخيصة جدا.

وقد أمرت النيابة العامة بحبس المتهم بعد سماع أقواله وأقوال المجني عليها في الواقعة وصديقتها، وقد مثل المتهم أمام قاضي المعارضات وبدوره أمر بتجديد حبس المتهم 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وقد تداول رواد السوشيال ميديا مقطع فيديو لحظة القبض على صاحب محل ملابس حريمي في منطقة الهرم، قام بتصوير أكثر من 900 فتاة، من خلال فتحة في جدار غرفة تغيير الملابس.

وبعد هذه الواقعة تزداد مخاوف الفتيات السيدات بعد كثرة مثل هذه الواقعة، وانتشار التحذيرات من زرع كاميرات مراقبة غير مرئية في غرف تغيير الملابس النسائية لتصويرهن.

وقالت فتاة تدعى “مريم كامل” التي اكتشفت الجريمة، أن هذه الواقعة ليست المرة الأولى لصاحب المحل والمتهم بتصوير الفتيات داخل بروفة المحل، حيث تم القبض عليه منذ فترة وتم تشميع المحل، وقام بفتحه مرة أخرى، وأشارت أن الأجهزة الأمنية قد عثرت على كارثة في الهاتف المحمول الخاص بالمتهم عبارة عن ملف يحتوى على أكثر من 900 صورة للسيدات والفتيات أثناء تبديل ملابسهم في البروفة.

واستكملت مريم في مشور لها عبر حسابها الشخصي على فيس بوك: أصحاب المحل عاملين فتحة في جدار البروفة بتاعت تغيير الملابس، وبيصور البنات وهي بتغير، موضحة: المحل مفيهوش كاميرات مراقبة، لكن هو بيصور بموبايله، وناشدت “مريم” الفتيات بعدم التنازلعن حقهن في مثل تلك الجرائم.

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كاتب صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج
زر الذهاب إلى الأعلى