الأحد 21 صفر 1441 الموافق 20 أكتوبر 2019
الرئيسية » أخبار عامة » وزير التعليم: صرف زيادات المعلمين باستمارات منفصلة منتصف فبراير

وزير التعليم: صرف زيادات المعلمين باستمارات منفصلة منتصف فبراير

الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم

أكد الدكتور محمود أبو النصر، وزير التربية والتعليم، أن المعلمين سوف يصرفون الزيادات الجديدة على الراتب باستمارات منفصلة فى منتصف شهر فبراير، وذلك بدلاً من صرفها مع رواتب يناير بسبب التأخر فى بعض الإجراءات.

وأوضح الوزير فى تصريحات صحفية اليوم، أن المعلم سيحصل على راتب شهر يناير على النظام القديم، ثم يحصل على الزيادات الجديدة الخاصة بشهر يناير فى منتصف فبراير، ثم يحصل على راتب شهر فبراير كاملاً بما فى ذلك الزيادات الجديدة”.

وفيما يتعلق بتثبيت 85 ألف معلم مساعد، قال الوزير إن المحافظات والمديريات التعليمية، وافت وزارة التعليم ببيان رسمى معتمد بكل محافظة، يشمل أعداد المعلمين غير الدائمين وغير المسكنين على وظيفة معلم مساعد.

وقال تقرير عرض على وزير التعليم الدكتور محمود أبو النصر، إن الردود وصلت من جميع المديريات، وتمت المراجعة من اللجنة المشكلة بالإدارة العامة للموارد البشرية، وتم الانتهاء من مراجعة جميع المحافظات وفقًا للمعايير والضوابط الواردة بالقانون رقم 155 لسنة 2007 وتعديلاته ولائحته التنفيذية، وتم إرسال البيانات التفصيلية لوزير المالية لاتخاذ إجراءات التثبيت فى 4/1/2014 .

وأضاف أنه يوجد 10 محافظات لا توجد بها مشكلة “معلم متعاقد غير مسكن على وظيفة معلم مساعد”، وهى محافظات: السويس والإسكندرية ومطروح والوادى الجديد وكفر الشيخ والأقصر والفيوم وسوهاج والإسماعيلية وجنوب سيناء، ولكن هناك 17 محافظة تضم “معلم متعاقد غير مسكن” على وظيفة معلم مساعد، أكبر محافظة من حيث الأعداد هى الشرقية بنحو 19104 معلم، بنسبة 26.3 %، وأقل محافظة هى شمال سيناء يوجد بها فقط معلمان، بنسبة 0.002 % وإجمالى عدد المعلمين غير المسكنين على وظيفة معلم مساعد يقدر بنحو 72 ألف 694 معلمًا.

وقال مصدر، بوزارة التعليم،إن أعداد المعلمين الذين سوف يتم تثبيتهم بمحافظة الشرقية زائد عن حاجة المديرية التعليمية، وسوف يتسبب فى أزمة زيادة فى بعض التخصصات خلال الفترة المقبلة، تحاول الوزارة تلافيها مؤكدًا أن قرار تثبيت المعلمين سيصدر قريبًا.

كان وزير التربية والتعليم، أكد فى وقت سابق أن محافظة الشرقية تسببت فى تأخير تعيينات المعلمين بسبب عجزها عن حصر أعدادهم بعد تعثر المسئولين فى الحصول على الأوراق الثبوتية للمعلمين.

المصدر