أخبار العالم

وزير التعليم يحسم الجدل المُثار بشأن «مصروفات مدارس المتفوقين»

%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1 %D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9 %D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85
أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن موضوع مصروفات مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا سوف يتم عرضه بالكامل على أعضاء المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي خلال اجتماعه المقرر عقده يوم الخميس القادم.

وأوضح الوزير في تصريح له  : أن مدارس المتفوقين في مصر هي عبارة عن مدارس “داخلي” مكلفة جدًا ، مشيرًا إلى أن الدولة تنفق سنويًا ملايين طائلة لإدارة 11 مدرسة متفوقين موجودة حاليًا على مستوى الجمهورية، حيث أن الطالب الواحد الحد الأدنى لتكلفة الطالب الواحد سنويًا في هذه المدارس 30 ألف جنيه.

وقال الوزير : الأزمة أن المنحة الخاصة بدعم مدارس المتفوقين انتهت ، وللأسف لم يهتم أحد بوضع خطة للتصرف في التكاليف بعد انتهاء المنحة “اللي عمل الفكرة مشي وسابها لي”.

وأضاف الوزير قائلًا : المفترض أن يكون الالتحاق بهذه النوعية من المدارس “اختياريا” لمن يقبل بشروطها وضوابطها ، وفكرنا في أنه من العدل أن تتحمل الدولة فقط مصروفات الطلاب القادمين من المدارس الحكومية، ولكن بالنسبة لطلاب المدارس الخاصة والدولية عليهم أن يدفعوا مصروفاتهم التي كانوا يدفعونها بمدارسهم (بمعنى ان اللي كان بيدفع 4 آلاف يدفع 4 آلاف.. واللي كان بيدفع 10 يدفع 10)، مؤكدًا ان هذا الاجراء العادل سيساعد هذه النوعية من المدارس على الاستمرار والتوسع ، بدلا من أن تتعرض لعقبات بسبب تكاليفها في ظل الظروف الاقتصادية التي نمر بها.

وأخيرًا قال الوزير: أي مشروع في الدنيا لابد أن يكون له دراسة إقتصادية دقيقة إلا سيفشل المشروع ، وعلى المواطنين أن يدركوا معنا فكرة التكلفة والربح .

جدير بالذكر أنه كانت قد أثيرت حالة من الجدل بعد أن أعلنت الوزارة على موقعها إعفاء طلاب المدارس الحكومية الرسمية والرسمية للغات والرسمية المتميزة من النفقات الفعلية للدراسة ، والبالغ قيمتها 30 ألف جنيه فقط لا غير، مع التأكيد على إلزام طلاب المدارس الدولية والخاصة المتقدمين لمدارس المتفوقين بدفع هذه النفقات الفعلية للدراسة.

المصدر 

أحمد الدويري

كاتب صحفي منذ عام 2011 ، أكتب جميع أنواع قوالب الصحافة، تعلمت الكتابة بشكل جيد جدًا من خلال موقع الشرقية توداي الذي انضممت له منذ عام 2012 وحتى الآن
زر الذهاب إلى الأعلى