الخميس 15 ربيع الثاني 1441 الموافق 12 ديسمبر 2019
الرئيسية » إقتصاد وأعمال » وزير المالية: رفع معدلات التشغيل وتحسين مناخ الاستثمار ضرورة قصوى

وزير المالية: رفع معدلات التشغيل وتحسين مناخ الاستثمار ضرورة قصوى

وزير الماليه

قال هانى قدرى وزير المالية فى بيان له اليوم الإثنين أن الوزارة تسعى إلى خفض عجز الموازنة للحد من مزاحمة الدولة للقطاع الخاص فى الاقتراض من البنوك بما يتيح تمويل اكبر لمشروعات القطاع الخاص وبالتالى توفير المزيد من فرص العمل وذلك لمواجهة مشكلة بطالة الشباب فى مصر.

وأضاف الوزير فى تصريحات له عقب عودته من الأردن صباح اليوم عقب حضور فاعليات مؤتمر صندوق النقد الدولى تحت عنوان “بناء المستقبل : الوظائف، والنمو والعدالة فى العالم العربي”، إن أهمية المؤتمر تنبع من ارتفاع معدلات البطالة فى منطقة شمال أفريقيا التى بلغت العام الماضى نسبة (12.2%) من قوة العمل، و(10.9%) بمنطقة الشرق الأوسط، ويصل المعدل إلي25% فى مصر وفقا لأخر إحصائيات.

وأوضح قدرى أن المنطقة تواجه تحديات أخرى تتمثل فى انخفاض نسبة مشاركة المرأة فى سوق العمل وتوسع ضخم فى حجم القطاع غير الرسمى الذى يستوعب أكثر من ثلثى العمالة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، علما بأن هذا القطاع يعانى من عدم استقرار ظروف العمل خاصة انخفاض الإنتاجية والأجر، وعدم التأمين ضد مخاطر الشيخوخة أو مخاطر المرض.

جدير بالذكر أن المؤتمر الذى عقد أمس الأحد افتتحه رئيس الوزراء الأردنى عبد الله النسور، فى حضور كرستين لاجارد المدير التنفيذى لصندوق النقد الدولى، وعبد اللطيف الحمد المدير العام للصندوق العربى للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى عدد من وزراء المالية ومحافظى البنوك المركزية بالدول العربية وصناع القرار السياسى وممثلين للمجتمع المدنى والقطاع العام والخاص وأكاديميين.

وأكد قدرى أن هدف المؤتمر هو بناء رؤى اقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط لرفع معدلات التشغيل وتحسين بيئة العمل ومناخ الاستثمار من خلال الاستفادة من تجارب دول أخرى فى العالم نجحت فى إصلاح اقتصادياتها جذريا، وإعادة تحديد الأولويات على المستوى الكلى وكيفية تفعيل الشفافية ومبادئ الحوكمة.

و تناولت الجلسة التى رأسها بالمؤتمر وزير المالية هانى قدرى مشكلة البطالة حيث عقدت الجلسة بعنوان “إعادة الشباب إلى سوق العمل” وتم التركيز على فئة الشباب وسبل تحسين مناخ العمل من حيث كيفية إعداد الشباب لسوق العمل بمشاركة القطاعين العام والخاص، وكيفية تحقيق الاستفادة القصوى من مرحلة التحول الديموغرافى الوشيكة فى المنطقة خاصة بمصر والتى تتسم بارتفاع نسبة الشباب فى الفئة العمرية (15-64 سنة) مقارنة بالأطفال وكبار السن.

المصدر

قد يعجبك