أخبار الشرقيةسلايد

مات من الحسرة على فراقهم.. وفاة مسن لحظة تنفيذ حكم نزع حضانة أحفاده منه في الشرقية


واقعة محزنة شهدتها إحدى قرى أبو حماد محافظة الشرقية، وذلك عندما توجهت طبيبة بيطرية بصحبة والدتها لتنفيذ حكم قضائي بضم أولاد شقيقتها المتوفية من أسرة والدهم.

وأثناء ذلك حزن جدهم لأبيهم على فراقهم وأخذ أحفاده منهم واستاط غضبًا، وهو ما أفر عن سقوطه أرضًا مغشيًا عليه ليفارق الحياة في نفس اللحظة.

كانت البداية عندما تلقى مدير أمن الشرقية اللواء ابراهيم عبدالغفار اخطارًا، يفيد ورود إشارة من مستشفى أبو حماد المركزي بوصول ” محمود،م،أ” 65 سنة-موظف بالمعاش، مقيم قرية الشيخ جبيل دائرة مركز أبو حماد، جثة هامدة للمستشفى.

وأن نجله يتهم طبيبة بيطرية وخالة أحفاد الجد المتوفي، في التسبب بوفاته وقيامها بدفعه بقوة مما تسبب في سقوطه أرضًا مفارقًا للحياة على الفور.

وقد تبين من التحريات، أنه أثناء توجه مأمورية لتنفيذ الحكم القضائي في القضية رقم 1325 مستأنف بلبيس سنة 2019، بتسليم وضم حضانة أحفاد المتوفي “3 أطفال أعمارهم ما بين 5 إلى 11سنة” لجدتهم لأمهم، وذلك بعد صدور الحكم لصالحها بعد وفاة ابنتها.

امتنع الجد المتوفي أثناء تنفيذ الحكم عن تسليم الأطفال لشدة تعلقه بهم، وقد حدثت مشادات كلامية بينه وبين الطبيبة خالة الأطفال فوقع على الأرض مغشيًا عليه.

فيما أفاد تقرير مفتش الصحة بعدم وجود شبهة جنائية وراء الوفاة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم.

وقد اتهم نجل المسن المتوفي الطبيبة وخالة الاطفال، في التسبب بوفاة والده وقيامها بدفعه بقوة مما تسبب في سقوطه أرضًا مفارقًا للحياة على الفور.

وعليه قرر المستشار محمد الجمل المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية بتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة والتصريح بدفنها.

كما قررت نيابة أبو حماد العامة، حبس الطبيبة البيطرية 4 أيام على ذمة التحقيقات، وذلك على خلفية اتهامها بالتسبب في وفاة جد الأطفال أثناء تنفيذ حكم قضائي بضم حضانة أحفاده الثلاثة إلى جدتهم.

أسماء رياض

أسماء رياض، صحافية مصرية حاصلة على ليسانس آداب من قسم الإعلام جامعة الزقازيق، أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2013.. عملت في موقع الشرقية توداي كمراسلة صحفية، ومعدة ومقدمة تقارير، وحاليًا أعمل بقسم التحرير الصحفي، تفتنني الكتابة واللغة لذلك أكتب في كل ما يهم الناس..
زر الذهاب إلى الأعلى