أخبار الشرقية

وفد الشرقية يناقش الضبطية القضائية مع مندوبى الأسر الطلابية

الوفد

نظمت لجنة شباب حزب الوفد بالشرقية برئاسة “محمد ذكى” رئيس اللجنة ندوة طلابية، لمناقشة الضبطية القضائية، و ما يدور حولها من خلاف، و المشاكل الطلابية التى تواجه الطلبة الجامعيين، و ذلك بمقر حزب الوفد بالزقازيق.

حاضر فى الندوة الدكتور “عبد الله الشنوانى” عميد كلية الصيدلة بجامعة الزقازيق والدكتور “عاطف عامر” استاذ بكلية العلوم، و منسق القوى الثورية بالجامعة، بالإضافة الى العديد من الطلاب وممثلين بعض الاسر و ممثلى الأنشطة المسرحية والرياضية بالجامعة، فضلاً عن عدد من شباب وطلبة حزب الوفد بالشرقية.

تناولت الندوة مناقشة اوجه الدعم التى تقدم لرعاية الشباب سواء دعم مادى او دعم صحى او اعفاء من رسوم المدن للغير قادرين.

و أكد الدكتور “عبد الله الشنوانى” عميد كلية الصيدلة بجامعة الزقازيق، ان القيادات الجامعية قادرة على حماية الطلاب، حيث انه فى بداية كل عام يتم تشكيل مجلس تأديب من عميد الكلية و وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب وبعض الاساتذة ويسمح لممثلى الطلاب او اعضاء اتحاد الطلبة الحضور فى هذا المجلس كنوع من الرقابة.

و يمكن لهذا المجلس ان يجازى الطالب المخطئ بداية من الانذار وحتى الفصل النهائى على حسب العقوبة التى يستحقها وان الضبطية القضائية تخص كل من هو خارج الكلية عن طريق تحرير محضر يوقع عليه عميد الكلية المنتمى لها الطلب قبل اتخاذ اى اجراء.

و أضاف عميد كلية الصيدلة انه عمداء الكليات اجتمعوا على انه لن يتم تفعيل الضبطية القضائية بالجامعة الا بعد موافقة جماعية عليها والتأكيد على انها لاتمس طلاب الكليات وممارستهم السياسية داخل الجامعة.

و استنكر الدكتور “عاطف عامر” استاذ بكلة العلوم ومنسق القوى الثورية بجامعة الزقازيق عزل الطلبة على اساس انتمائهم لتيار معين وان ابناء الجامعة كلهم سواء امام التعليم والقانون، كما استنكر انسحاب وزير التعليم العالى من اللقاء الطلابى وعدم استكمالة وعدم أعطاء فرصة للطلاب للنقاش والحوار معة فيما يخص بالضبطية.

و أوضح عامر أن القوى الثورية بجامعة الزقازيق تُحمل وزير التعليم العالى تأخيرة فى تجميد او ايقاف الضبطية القضائية، ومظاهرات او وقفات قد تتطور الى غير سلمية بسبب الاحتجاج على تفعيلها.

المصدر 

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى