تقارير و تحقيقاتسلايد

بعد 4 أيام من معركة قمامة الفدان بمنيا القمح … إنجاز 70% من المهمة

 

جانب من نقل قمامة ارض الفدان
جانب من نقل قمامة ارض الفدان

تقرير| سامح المصري

-بعد اربع أيام ….التخلص من 70% من قمامة ارض الفدان 

– ثلاث أيام حد آدنى للانتهاء من معركة الفدان 

-سعادة بين ابناء مدينة من القمح للتخلص من الفدان 

-تحويل الارض الى سوق للباعة الجائلين 

11204869_1185870268095732_7884915481136628559_n

بعد حرب ضروس خاضها أبناء مدينة «منيا القمح» للسعى إلى التخلص من وباء ارض الفدان، التي تجمع بشكل يومي القمامة النافقة لمركز «منيا القمح» وأيضا القرى المجاورة، والذي تسببت في انتشار الأمراض بين الأهالي بسبب الأدخنة المتصاعدة من حرق القمامة على مدار أربع سنوات .

وكان الأهالي قد ناشدت المسؤولين بشتى الطرق ولكن كان الفشل حليف كل المحاولات السابقة، حتى وصل الأمر إلى مناشدة رئيس الوزراء «إبراهيم محلب» لتصعيد الأمر ، حتى اصدر محافظة الشرقية الدكتور «رضا عبد السلام »قرار بالقضاء على هذا الكارثة في غضون أسبوع  .

وبالفعل شهدت منطقة ارض الفدان بمدنية «منيا القمح» يوم الاثنين الماضى حركة نشاط غير معتادة من قبل الجهاز التنفيذي بالمحافظة بحالة أشبة بالمعركة، حيث استخدم  محافظ الشرقية ثلثين الموارد البشرية  على مستوى المحافظة  ، وذلك لتطهير المكان .

جانب من نقل قمامة الفدان
جانب من نقل قمامة الفدان

 

كما اصدر المحافظ عددت قرارات، ومنها استخدام منطقة تجمع القمامة بقرية «العدلية» التابعة إلى مركز بلبيس المجاور إلى منيا القمح ، كمكان بديل لنقل القمامة بشكل يومى عن طريق السيارات، والجرارات التابعة إلى مجلس مدينة منيا القمح ، تحويل ارض الفدان بعد التطهير إلى منطقة سوق عام لنقل الباعة الجائلين من داخل شوارع المدينة إلى تلك المنطقة .

 

واليوم  وبعد استمرار العمل على مدار أربع أيام صرح وجيه حلمى مسؤول العلاقات العامة بالمحافظة ،انه تم انجاز « 70% » من المهمة، وما يتبقى سيتم الانتهاء منه في خلال «ثلاث» أيام فقط على حد تقديره .

جانب من نقل القمامة بالفدان
جانب من نقل القمامة بالفدان

فيما عبر أهالي «منيا القمح»عن فرحتهم الشديدة للتخلص من كارثة الفدان ، حيث يقول «محمد حنفى» احد سكان المدينة : «إن منطقة ارض الفدان قديمة وكانت تجميع فيها القمامة منذ أكثر من 15 عام ، ولكن شهدنا تزايد الأزمة على مدار الأربع سنوات الماضية بسبب الأهمال من قبل المسؤولين بمجلس المدينة» .

وكان شباب منيا القمح قد أطلقوا حلمة تحت عنوان الفدان ميتر منذ « 5 » أيام ، ذلك لتحديد « 15 » يوماً لمحافظة الشرقية للقضاء على تلك الكارثة .

11873429_10153788153297203_3399963954917675193_n

و عبر « سمير حنفى » احد أعضاء الحملة عن سعادته لتلبية المحافظ إلى مطالبهم والتخلص من قمامة الفدان، فيما انتقد قرار « المحافظة » الذي يفيد باستخدام الأرض بعد التطهير لصالح الباعة الجائلين ، وذلك لسببين الأول هو إن الأرض خارج المدينة ومن الصعب نقل الباعة أو التسوق من تلك المكان ، و السبب الآخر أن  هذه الارض تعود ملك إلى مواطنين وليست ملك للدولة .

 

 

المصدر | الشرقية توداى 

 

سامح المصري

كاتب صحفي ومدون منذ عام 2000، بداية احتراف الصحافة كانت من خلال موقع الشرقية توداي الذي اعمل به منذ عام 2011، اكتب جميع أنواع القوالب الصحفية ولكن اتميز في كتابة مقالات الرأي
زر الذهاب إلى الأعلى