أخبار العالمسلايد

5 أسباب دفعت دول الخليج لتنفيذ عاصفة الحزم

315908_0

تحركت دول الخليج، اليوم، بقيادة السعودية ضد جماعة الحوثيين التي سيطرت على العديد من الأماكن في الأراضي اليمنية، بعد انقلابهم على سلطة الرئس عبدربه منصور هادي.

ووفقًا لما نشره المركز الإقليمي للدراسات الإستراتيجية، هناك عدد من التداعيات الواضحة للأزمة اليمنية الحالية، ليس على اليمن ودول الخليج فقط، بل على النظام الإقليمي العربي برمته، ومن هذه التداعيات ما يلي:

1- تنامي النفوذ الإيراني في جنوب الجزيرة العربية: وكانت إيران ولا تزال تقدم الدعم المالي والسياسي والإعلامي للحوثيين، وإن مجرد حضورها في اليمن يعتبر تطويقًا للعدو التقليدي: السعودية، من خلال محاصرتها من كل النواحي، فهناك العراق، والآن تعمل طهران على السيطرة على جنوب الجزيرة العربية، لما لها من أهمية استراتيجية كبرى.

2- التأثير في العمق الاستراتيجي لدول مجلس التعاون الخليجي بالعمل على السيطرة على مضيق باب المندب، ومن ثم تهديد حرية الملاحة في تلك البقعة الاستراتيجية المهمة.

3- تفاقم شوكة الإرهاب في المنطقة، ويتضح هذا الأمر من احتدام الصراع بين القاعدة في اليمن وجماعة الحوثيين، وأدت سيطرة الحوثيين على صنعاء إلى تصاعد خطر ونشاط تنظيم القاعدة، كما أنه أكسب الصراع وعملياته الإرهابية بُعدًا عقائديًّا.

4- الخروج على بنود المبادرة الخليجية: سيطرة الحوثيين على السلطة في اليمن بقوة السلاح يُعتبَر خروجًا على بنود المبادرة الخليجية التي طرحتها دول مجلس التعاون الخليجي في نوفمبر 2011.

5- حماية المصالح الخليجية في اليمن، إضافة إلى أن الدافع الحقيقي للتدخل الخليجي في الأزمة اليمنية هو حماية مضيق باب المندب من سيطرة الحوثيين، لكونه الطريق الرئيسي لحركة النفط، فضلًا عن مصالح أخرى اقتصادية تسعى دول المجلس إلى الحفاظ عليها، في ضوء الوضع الأمني الحرج في اليمن.

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى