الاثنين 21 ربيع الأول 1441 الموافق 18 نوفمبر 2019
الرئيسية » علوم و تكنولوجيا » 5 مشاكل جعلت هواتف أبل وجوجل أقل من المستوى المتوقع في 2017

5 مشاكل جعلت هواتف أبل وجوجل أقل من المستوى المتوقع في 2017

رغم احتدام المنافسة بين شركات تصنيع الهواتف الذكية خلال العام الحالي، وكل شركة تحاول أن تقدم أفضل ما لديها لتحتفظ بولاء مستخدميها إليها وتقتطع من حصة منافسيها في السوق، إلا أن شركتي أبل وجوجل كانتا الأقل حظا في سوق الموبايل هذا العام، حيث أن العيوب أذاعت صيتهما أكثر من المميزات، مما انعكس على مدى رضا المستخدمين حول هواتفهم، خاصة وأن بعض هواتفهما، آيفون اكس، قد تجاوز سعره الـ1000 دولار.
الشاشات مشكلة كبيرة

شهدت شاشات هواتف جوجل بيكسل 2 وبيكسل 2 اكس ال وكذلك شاشة هاتف أبل المميز آيفون اكس ظاهرة احتراق البيكسلات Burn-in، وهي مشكلة تحدث مع الشاشات من نوع OLED بسبب ثبات صروة معينة لفترة طويلة، مما يتسبب في ترك بيكسلات الصورة الثابتة على بيكسلات الشاشة، حتى أن تلك الصورة عندما تتحرك أو تختفي تظل ظلال تفاصيل بيكسلاتها على الشاشة، مما قد يتعب عين ويفسد تجربة المستخدم مع شاشته.

إلى جانب ذلك، فإن شاشة هاتف بيكسل 2 اكس ال وكذلك هاتف آيفون اكس قد واجهتا مشكلة الألوان الباهتة عند النظر إلى شاشتيهما من زوايا جانبية، وقد أشارت شركة أبل في بيان رسمي أن هذه طبيعة جميع الشاشات من هذا النوع وأن هذه المشكلة ليست فردية ولن تنغص على مستخدمي هاتفها متعة التجربة، بينما قامت شركة جوجل بإرسال تحديث قام بضبط ألوان شاشة هاتفها في صورة تحديث سريع لنظام التشغيل.

كما أن الهواتف واجهت مشكلات غير منطقية وغير مبررة، فهاتف آيفون اكس قد واجه مشكلات غريبة مثل ظهور خط أخضر على أحد جانبيه وفي الأجواء الباردة تتوقف الشاشة عن العمل لثوان معدودة، أما عن بيكسل 2 وبيكسل 2 اكس ال في بعض الأحيان لاحظ المستخدمون أنها تقوم بإصدار إضاءة قوية للغاية سواء عند استقبال إشعارات من التطبيقات، أو عند الضغط على زر فتح الشاشة.
تضخم البطارية

خيّم شبح هاتف سامسون جلاكسي نوت 7 وكارقة انفجار بطارياته على هاتف أبل الجديد آيفون 8، حيث أن الكثير من المستخدمين قد واجهوا مشكلة غريبة خاصة بتضخم بطارية هواتفهم سواء خلال الشحن بشواحن أبل الأصلية، أو بدون سبب عند فتح علبة الهاتف لأول مرة، في الحالتين تسبب الأمر في خلع الشاشة من مكانها تماما وانفصالها بشكل كامل عن هيكل الهاتف، وهو أمر ظل سرا حتى الآن لا يعلم حقيقته سوى أبل، والتي سارعت في استبدال الهواتف بأخرى لا تحمل المشكلة، ولكن الجدير بالذكر أن شركة سامسونج لصناعة البطاريات SDI التي صنعت البطاريات المتفجرة لهاتفها نوت 7 هي نفسها المسؤولة عن تصنيع بطاريات هواتف آيفون 8.
سماعة المكالمات والأصوات الغريبة

تعتبر مشكلة إطلاق أصوات طنين غريبة من سماعة المكالمات في هواتف العام الحالي تعتبر أكثر المشكلات شعبية في الهواتف الذكية، فهذه المشكلة واجهها هاتف LG G6 ومن قبل هاتف LG V20، كما أن هواتف العام الحالي لجوجل واجهت نفس المشكلة، وقد عالجت جوجل هذه المشكلة من خلال تحديث برمجي ارسلته إلى هواتفها، وقد كان المستخدمون قد توصل لحل غريب ولكنه عملي وهو إغلاق ميزة الاتصال قريب المدى NFC خلال إجراء المكالمات وحينها ستختفي المشكلة.
بيت من زجاج

على الرغم من أن هاتفها يعتبر أهم ما يميزه هو أنه عبارة عن بيت بالكامل من الزجاج، إلا أن هاتف أبل آيفون اكس قد تم تقييمه هذا العام بأنه أكثر هاتف آيفون عرضة للكسر على الإطلاق على مدار 10 سنوات من دخول أبل إلى سوق الموبايلات، حيث شاشة الهاتف وظهره تعتبر عرضة للكسر بسهولة عند السقوط من على ارتفاع 6 أقدام، وفقا لاختبار أجراه موقع SquareTrade.
إياك وبصمة الوجه

جاءت الصدمة الكبرى لعشاق هواتف أبل مع هاتف آيفون اكس عندما كشفت التقييمات والتجارب عن أن ميزة بصمة الوجه Face ID، والتي اعتمدت عليها أبل كوسيلة أساسية لحماية خصوصية المستخدم بدلا من بصمة الاصبع TouchID، يسهل التحايل عليها من خلال قيام شقيقين بتسجيل بصمة وجه أحدهما ومن ثم قام الآخر بفتح الهاتف ببصمة وجهه دون أن يتعرف عليه الهاتف بأنه ليس صاحب الهاتف الأصلي، وذلك رغم أنه وشقيقه ليسا توأم وهناك اختلاف بين ملامحهما.
من الرابح في 2017؟

رغم العيوب الكثيرة التي تناولها الموضوع، إلا أن هناك هواتف نجحت في أن تفرض نفسها على السوق التقني مثل هواتف سامسونج جلاكسي S8 وجلاكسي نوت 8 وكذلك هواوي Mate 10، ولكن الرابح لهذا العام لن يتم الكشف عن اسمه إلا بإنتهاء الربع الرابع من العام الحالي لتعلن كل شركة كم هاتف من هواتفها الجديدة نجحت في تقنع به المستخدمين خلال 2017 وحينها الأكثر مبيعا سيكون هو صاحب العرش في سوق الموبايل للعام الحالي.

المصدر

قد يعجبك