أخبار عامةسلايد

6 إبريل الديمقراطية: قانون التظاهر الجديد أسوأ من “الطوارئ”

ايمان مهنا

أعلنت حركة 6 إبريل الجبهة الديمقراطية بالشرقية رفضها لمشروع قانون التظاهر المطروح حاليا بمجلس الشورى، مؤكدا أن كل مواده مكممة للأفواه، لأنها تعتبر أسوء من قانون الطوارئ التى عانت منه مصر بعد صراع مع النظام السابق.

وأضافت الحركة أن ذلك يعد دليلاً واضحاً على تعاونهم مع النظام السابق من قبل، مشيرا أن الهدف من قانون التظاهر خلق صداماً بين الشرطة والمواطنين بدلا من إعادة هيكلة الداخلية والاهتمام بمتطلبات الشعب وتحقيق أدنى فرص العدالة الاجتماعية من خلال تظاهره السلمى الذى لا يستطيع الفرد التخلى عنه كالماء والهواء .

يقول أحمد جمال، المتحدث الرسمى باسم الحركة، نحن نعترف به وسنعبر عن ذلك بجميع وسائل التصعيد السلمية المتاحة فى حالة التمسك بمثل هذه القوانين التى اعتبرته تهمش لأبسط حقوق الشعب من قريب أو بعيد وتقر بكتمان صوت الحق وقت لزوم إعلاؤه، لأن مثل هذه القوانين لا تلبى طموحات الشعب المصرى بعد ثورة 25 يناير، مضيفا أن لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى جاءت بنص مشروع قانون تنظيم جديد يكبل حق التظاهر أن هذا القانون سيبيح كل الأشكال المحظورة التى كان يتبعها النظام السابق بالتضييق على المواطنين فى ممارسة حقهم المشروع والتعبير عن رأيهم بل لم يجرؤ نظام مبارك على تمرير مثل هذه القوانين لأن مثل هذه القوانين تخالف للقوانين والمعاهدات الدولية التى تعطى المطلق للمواطن فى التظاهر السلمى.

المصدر : اليوم السابع

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى