أخبار الشرقيةشخصيات شرقاوية

قصة حفيد «أحمد عرابي».. الذي جسد شخصية جده في عيد الشرقية الماضي وتوفى قبل أداؤه للعمرة بـ 48 ساعة

حفيد «أحمد عرابي».. الذي جسد شخصية جده في عيد الشرقية الماضي وتوفى قبل أداؤه للعمرة بـ 48 ساعة

شيع المئات من أهالي قرية هرية رزنة التابعة لمركز الزقازيق، بمحافظة الشرقية، اليوم الخميس جثمان محمد عبد الفتاح عرابي، حفيد الزعيم«أحمد عرابي» عن عمر ناهز 67 سنة، إثر تعرضه لأزمة قلبية، وتم تشييع الجثمان من مسجد التوحيد فى جنازة شعبية، وتم موارة جسده بمقابر الأسرة بالقرية وسط بكاء أهله وذويه.

وقال الشيخ محمد العوضي أحد أهالي القرية وأحد أصدقاء الفقيد أن حفيد عرابي تعرض لأزمة قلبية مفاجأة، حيث كان متوجهًا لأداء فريضة العمرة السبت المقبل، إلا أن المنية وافته اليوم الخميس، وتم دفنه بمقابر الأسرة.

وأكد أن «حفيد الزعيم حاول كثيرًا خلال الفترة الماضية إحياء تراث الثورة العرابية، وناشد المسؤولين أكثر من مرة لترميم متحف ومنزل جده الزعيم أحمد عرابي بالقرية، بالإضافة إلى تجسيده لشخصية جده الزعيم على حصان أبيض في احتفالات الشرقية بعيدها القومي فى شهر سبتمبر من كل عام، والذي يتزامن مع وقفة عرابي أمام الخديو توفيق».

وتابع الشيخ «العوضي»: «كان أهالي القرية يحبونه، ويقدرونه لوفائه وبساطته فى التعامل مع الجميع، ولأنه كان شيخ القرية، فكان سباقًا بالخير، وسبق ودعا أهالي القرية لإقامة مسجد بالجهود الذاتية وتمكن بالإصرار والعزيمة وحس الأهالي على جمع التبرعات وبناء مسجدًا بالقرية جاري استكماله، أطلق عليه مسجد أحمد عرابي الكبير، ويقع في على الأرض التي أتم عليها الزعيم عرابي حفظ القران كاملًا».

وواصل : «يضم المسجد مصلى للرجال وللسيدات، وحضانة، ووحدة غسيل كلوي تحت الإنشاء، وبلغت التكلفة المبدئية للإنشاءات حتى الآن قرابة 5 ملايين جنيه، وجاري استكمال البناء والتشطيب».

ولحفيد الزعيم 5 من الأبناء، الأول يدعى هيثم، ويعمل ترزيًا بمدينة الزقازيق، وهشام ويعمل تاجرًا، وأحمد يعمل بمجلس مدينة الزقازيق، ومحمد ميكانيكيًا، والأخير ياسر ويعمل سروجي سيارات».

وقال «هيثم» الابن الأكبر لحفيد الزعيم، إن «والده قبل وفاته كان شغله الشاغل ماذا سيفعل فى العمرة وكان يستعد لها أفضل استعداد إلا أن الله سبحانه وتعالي أراد وفاته قبل زيارة بيته داعين الله أن يتغمده برحمته».

المصدر 

زر الذهاب إلى الأعلى