أخبار الشرقيةسلايد

أمن الشرقية ينجح في إنهاء خصومة ثأرية استمرت 12 سنة بين عائلتين بأولاد صقر

كتبت | ثريا غنيم

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية من إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي «عيسى» و «الجعافرة» بعد خصام دام 12 عام.

 وتعود بداية الخلافات بين العائلتين، إلى عام 2005، عندما قام المدعو «إبراهيم أحمد إبراهيم عيد» من عائلة «عيسى»بقتل «عوض إبراهيم إبراهيم» من عائلة «الجعافرة» بعد حدوث خلافات متعلقة بالجيرة  ليمتد الثأر من وقتها إلى الآن حتى انتهت الخصومة اليوم الأربعاء بتقديم شقيق القاتل، الكفن لأهل القتيل والذين قبلوا بتدخل العقلاء ورضوا بالصلح.

 حضر الصلح اللواء محمد ناجى، حكمدار الشرق والمقدم جاسر زايد رئيس فرع البحث الجنائى لقطاع الشما  والعقيد ياسر آمان الله، مأمور مركز أولاد صقر والنقيب مصطفى بليغ رئيس مباحث المركز بإشراف اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية، وعدد كبير من الشخصيات العامة وأعضاء مجلس النواب عن مركز ومدينة أولاد صقر، وسط حضور تخطى الـ 500 شخص.

 

زر الذهاب إلى الأعلى