أخبار الشرقية

بدء محاكمة المتهمين فى أحداث الاعتداء على موكب مرسى

s8201216142810

 

بدأت محكمة جنح مصر الجديدة المنعقدة بمحكمة شمال القاهرة بالعباسية اليوم الخميس، أولى جلسات محاكمة أربعة متهمين بينهم ربة منزل بالاعتداء على موكب الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية أثناء خروجه من قصر الاتحادية بمصر الجديدة، أثناء الاعتصام الذى نظمه بعض المواطنين عقب أحداث رفح ودهشور.

قالت المتهمة ناهد محمد على نجم قبل بدء الجلسة إنها توجهت إلى قصر الاتحادية فى مظاهرة سلمية احتجاجا على المذبحة التى شهدتها رفح، والتى راح ضحيتها 16 مجنداً وإصابة 7 آخرين، بالإضافة إلى تفاقم فتنة دهشور بين المسلمين والأقباط.

وأضافت المتهمة أن المتظاهرين قاموا بالهتاف ضد الأحداث، ورفعوا لافتات تندد بالأحداث، إلا أنها فوجئت وباقى المتهمين بقيام قوات الأمن بإلقاء القبض عليهم واحتجازهم بدون مبرر، ونفت قيامها بالاعتداء على موكب الرئيس، وطالبت المتهمة بتفريغ التسجيلات الخاصة بقصر الاتحادية التى تؤكد صدق كلامها.

وأضافت أنها تعانى من المعاملة السيئة داخل حجز القسم عقب إلقاء القبض عليها، وأنها لم ترتكب أى جريمة لكى تحاسب عليها، وعدم وجود أى دليل ضدها، وهتف المتهمون قبل بدء الجلسة التى عقدت بغرفة المداولة “ثوار أحرار هنكمل المشوار”، ورفضت المحكمة دخول الإعلاميين إلى غرفة المداولة.

وطلب دفاع المتهمين إخلاء سبيل المتهمين ودفع بانتفاء أركان جريمة الاعتداء على موظفين عموميين، وجريمة الإتلاف، ودفع بوجود تناقض فى أقوال المتهمين والشهود مع الأدلة الفنية، وأكد الدفاع قصور تحقيقات النيابة العامة وشيوع الاتهامات، وعدم معقولية الواقعة، وخلو أوراق القضية من أى أدلة تؤكد اتهامات النيابة.

وأكد الدفاع أن حقيقة الواقعة تتمثل فى توجه بعض المواطنين إلى ديوان المظالم الذى أنشئ فى ديوان رئاسة الجمهورية لتقديم الشكاوى، إلا أن الموظفين رفضوا قبول الشكاوى، مما دفعهم إلى التوجه لقصر الاتحادية للتعبير عن أرائهم، إلا أنه ألقى القبض عليهم، وطلب تأجيل القضية للاطلاع على الاأراق.

كان المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، قد أمر بإحالة كل من محمود عبدالفتاح يوسف “عامل” وأحمد رمضان عبد المنجى “طالب” وأحمد محمد أحمد حبشى “مشرف أمن” وناهد محمد على نجم “ربة منزل”، إلى محكمة جنح مصر الجديدة، بعد أن نسبت لهم النيابة تهم التجمهر واعتراض موكب الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، وترديد الهتافات المعادية والمسيئة لشخصه، وقيامهم برشق الموكب بالحجارة والأحذية، وإتلاف إحدى سيارات الموكب أثناء خروجها من قصر الاتحادية.

وكشفت التحقيقات أنه حال خروج موكب الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية من قصر الاتحادية يوم 6 أغسطس الجارى، تجمهر أكثر من 70 شخصًا، ورددوا هتافات معادية ومسيئة لشخص الرئيس، ورشق بعضهم الموكب بالحجارة والأحذية، مما تسبب فى إتلاف إحدى سيارات الموكب، وكانت الشرطة تمكنت من ضبط المتهمين، وأمرت النيابة بحبسهم احتياطيا على ذمة التحقيقات.

 

 

المصدر : اليوم السابع

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى