الخميس 16 ذو الحجة 1441 الموافق 06 أغسطس 2020
الرئيسية » أخبار عامة » عاجل.. الأزهر يستنكر فتوى الشيخ إسلام ويحيله للتحقيق

عاجل.. الأزهر يستنكر فتوى الشيخ إسلام ويحيله للتحقيق

 

 

استنكرت الأمانة العامة لمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، ما جاء على لسان الشيخ هاشم إسلام – الواعظ بالأزهر- ومَن يؤيده في رأيه؛ مؤكدة أن “الأزهر الشريف يحرم إراقة دماء الناس والمساس بأموالهم وأعراضهم؛ فهي معصومة ومحفوظة بنصوص الكتاب والسنة”.

وأهابت الأمانة العامة جموع المواطنين بأن يلتفُّوا ويجتمعوا حول قيادتهم؛ لإعلاء مصلحة الوطن، والانتقال بمصرَ إلى مرحلة العمل والإنتاج والاستقرار، وأنْ يتمسَّكوا بالوحدة، وألا يلتَفِتوا إلى مُثِيرات الفتنة والخلاف وتمزيق الوطن.

وقالت الأمانة في اجتماع لها اليوم (الخميس) أن “المجمع تلقى ما أُثِير في وسائل الإعلام بشيء من الغضب والقلق بخصوص فتوى إباحة دمِ مَن يخرج في مظاهرة يوم 24 أغسطس ضد رئيس الجمهورية، كما جاء على لسان هاشم اسلام ، وهو واعظ بالدقهلية وليس عُضوًا بلجنة الفتوى بالأزهر كما يدَّعي”.

وأكد مجمع البحوث أنَّ الواعظ المذكور ليس عضوًا لا بجمع البحوث الإسلامية ولا بلجنة الفتوى بالأزهر، وهو مُحالٌ إلى التحقيق في عدَّة وقائع تُمثِّلُ خُروجًا على مقتضى وظيفته كواعظٍ ينتسبُ للأزهر.

وأضافت: “أن ما جاء في حديثه هو رأي خاص به لا يعبر عن الأزهر من قريب أو بعيد، وقررت الأمانة العامة للمجمع بأنَّ ما صدَر من فتوى يُعبِّرُ عن رأي قائلها، وهو مسؤول عنها مسؤوليَّةً قانونية؛ لمخالفتها النصوص الصريحة من الكتاب والسُّنَّة”.

المصدر : شبكة رصد

عن Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي

قد يعجبك