السبت 14 شوال 1441 الموافق 06 يونيو 2020
الرئيسية » رمضانيات » «MBC» تحرج «مي عز الدين» وتضعها في اختبار صعب

«MBC» تحرج «مي عز الدين» وتضعها في اختبار صعب

4

 

أبدت الفنانة مي عز الدين غضبها من إدارة قنوات “MBC” بعد رفض طلبها بإعادة مسلسلها “وعد” على قناة “MBC مصر”.

وقالت “مي” عبر حسابها الشخصي على موقع “انستجرام”: “طيب أنا قضيت اليومين اللي فاتو بحاول أطالب إدارة قنوات Mbc مصر بزيادة إعادات المسلسل وعرضه علي قناة Mbc مصر كمان لأنه بيتعرض علي Mbc مصر 2 .. فقط ودي ناس كتير مكانتش تعرفها ولا منزلاها وهو المسلسل الوحيد((( اللي من إنتاج شركة تابعة ليهم وبالتالي كان من المنتظر الاهتمام بعرضه علي قنواتهم الإثنين )) و مع ذلك مش راضيين يخلوه يتعرض علي القناتين بتوع Mbc مصر .. و سايبينه علي Mbc مصر 2 بس”.

وتابعت “و في الآخر الرسالة الوحيدة اللي وصلتني إن ده مقصود علشان دي الفرصة إن القناة تتعرف !!! يعني أنا كده مطلوب مني أقوم قناة لوحدي !!! تمام و انا بقول لmbc قبلت المسؤلية وبإذن الله ربنا يكرم و القناة و المسلسل يتشافو والحمد لله فيه علامات باينة من كم الإعلانات اللي جه من بعد أول حلقة للمسلسل و غيره وانا هعتبره امتحان ليا يعرفني قدري عند الناس وهل فعلا بيحبو مسلسلاتي أو لا و نسبة الجماهيرية اللي وصلتها ايه مع اني مهما كان ليا جمهور اكيد كنت اتمني اني اتشاف من الناس اللي مش من جمهوري لأن ساعات بتكون كمشاهد ملكش في ممثل لكن لو قابلت حلقة لمسلسله بالصدفه وعجبتك بتقرر تتابعه و ده في الاخر بيبقي خلاني كسبت مشاهد جديد بقي بيحب يتفرج علي اعمالي و ده طبعا مش هيحصل السنة دي لأن مفيش حد بيبقي معدي و بيشوف القناه دي بالصدفة الناس لسه اصلا بتتعرف علي طريقها من خلالنا و بينزلوها”.

وأضافت “ولكن قدر الله و ما شاء فعل و بالتالي عندي طلبين اولا بطلب من جمهوري و روابط الفانز بتاعتي تساعدني في نشر تردد القناه لكل الناس اللي مش عارفة تجيبها و بطلب من صحافتنا تشهد انا بدأت رمضان بقناة كم الناس اللي عارفها قد ايه و صفحتها حتي علي الفيسبوك فيها كام و بعد رمضان تقولولي بأمانة هل قدرت فعلا في ظل الظروف دي أنجح ولا لأ .. و متابعة نسبة مشاهدة القناة علي اخر رمضان هتكون وصلت لأيه و مشاهدة المسلسل علي موقع شاهد دوت نت وصلت لأيه لأنه المكان الوحيد اللي الناس تقدر تشوف الحلقة فيه لو موصلوش للقناة .. شهادة الصحافة و الجمهور ساعتها تعويض يكفيني”.

 

المصدر

عن أحمد الدويري

قد يعجبك