أخبار الشرقية

خالد على : أدافع عن حقوق العمال لأنني ذقت قسوة الفصل التعسفي عندما كنت أعمل وأنا طالب

على

عملت حين كنت طالب كي أوفر مصاريفي وأخفف العبء عن والدي وعندما اختلفت مع صاحب العمل فصلني

الإضرابات التي تملأ مصر يجمعها مطلب واحد هو زيادة الأجور لأن الأسعار في زيادة مستمرة

كتب: 
علي خالد

أعلن خالد على المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية أنه يركز فى كل مؤتمراته على العدالة الاجتماعية وحقوق العمال ،وذلك بعد أن طالبه البعض بالحديث عن السياسة الخارجية، وعندما فعل ذلك فى أحد مؤتمراته خرج عامل من وسط الصفوف ،وطلب منه أن يقصر حديثه عن حقوق و أحلام الغلابة. 

وقال لي العامل  انه يوجد 12 مرشح آخر يتحدثون عن السياسة الخارجية .  أرجوك لا تجعل الناس تتجاهل و تنسى حقوق العمال و الفلاحين و الموظفين . و لهذا أصبح كل تركيزي في المؤتمرات على الحديث عن العدالة الاجتماعية وحقوق العمال.

جاء ذلك في المؤتمر الزى عقده خالد على بعد أداء صلاة الجمعة، وسط أهالي منية النصر، فى محافظة الدقهلية أول أمس. وبعد أن قام بجولة وسط أهالي المنطقة والتقى بشباب حملته قال خالد انه يشعر بكل عامل لأنه كان يعمل حين كان طالبا لكي يوفر مصاريفه ويخفف العبء عن والده. وعندما اختلف مع صاحب العمل بعد سنة قام بفصله. و قال كنت لا اعلم ماذا افعل، و هذه كانت من أكثر اللحظات الفارقة في حياتي، وشعرت وقتها قسوة الفصل التعسفي. ومن هنا كان اهتمامي بمساعدة العمال على استرداد حقوقهم .

و أضاف علي أن علاقة العمل علاقة اجتماعية، لأنها لا تتعلق بالعامل فقط، و لكن بالأسرة التي يعيلها. و قال إن كل الإضرابات التي تملأ مصر بطولها وعرضها يجمعها مطلب واحد وهو زيادة الأجور. لأن الأسعار في زيادة مستمرة، و أجور العمال و الموظفين لا تكفل لهم  حياة كريمة. بل حتى لا تكفي توفير الاحتياجات الأساسية لمعيشة أسرهم.

وأرجع المرشح المحتمل للرئاسة ذلك لسياسات النظام السابق الذي قام بتعويم الجنية  في عام 2004. وهو ما أدى إلى انخفاض القيمة الشرائية للجنيه، وبالتالي انخفضت قيمة مرتب العامل و الموظف.

وقال هذا ما دفعنا لإلزام الحكومة بالحد الأدنى للأجور، الذي يكفل للمواطن حياة كريمة. و أضاف إن أي عامل يعمل 8 ساعات في اليوم له الحق في الحصول على اجر، يكفل له حياة كريمة، هو و من يعولهم . فقد آن الأوان أن يحيا العامل والموظف حياة كريمة هو وأسرته بعد الثورة.

و فيما يخص الدعاوى القضائية التي رفعها قال خالد علي  كنا نعمل بسياسة دفاعية نمنع بها تنفيذ القرارات الظالمة التي تتخذها الحكومة، و بعدها فكرنا ان نبدأ بأسلوب هجومي. و اول من بدأ ذلك هو حمدي الفخراني في قضية مدينتي.

و زار خالد علي مدينة المنصورة والتقى بشباب الحملة، وبعض الشباب من التيارات السياسية المختلفة وعقد لقاء عبر الكول كونفرس مع  مجموعة من الجالية المصرية في باريس ورد على كثير من أسئلتهم حول برنامجه الإنتخابى. ثم انهى زيارته بزيارة عدد من المحامين فى نادي المحامين بالمدينة.

المصدر : البديل 

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى