أخبار عامة

آخر أخبار كورونا.. إصابة الأطفال بـ كوفيد 19 بدون أعراض.. وعقار جديد يقلل الوفيات 80%

فيروس كورونا أو كما يسمى كوفيد 19 أصبح كارثة تهدد العالم من شرقه إلى غربه ومن الشمال إلى الجنوب وذلك منذ حوالي  شهور ماضية، ومنذ تلك اللحظة يتابع العالم أجمع آخر التطورات، وما يخفيه الفيروس للبشر حول العالم.

لذلك يقدم موقع مصراوي خدمة لمتابعيه لمعرفة آخر التطورات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، وتدور حول ظهور أعراض جديدة أو حدوث موجة جديدة أو تمحور الفيروس في أشكال جديدة، وكذلك متابعة أخبار اللقاحات التى يسعى العلماء حول العالم لتوفيرها لحماية البشرية.

انتشار كورونا بين الأطفال

حذرت دراسة أمريكية حسب موقع “هيفي” من امكانية انتقال فيروس كورونا من خلال الأطفال إلى غيرهم، والجديد في الأمر هو عدم ظهور أعراض كوفيد 19 على الطفل الناقل للمرض.

كما أوضحت الدراسة أنه يمكن نقل الفيروس التاجي من خلال الأطفال التي تقل أعمارهم عن 10 سنوات وذلك خلال ساعات الدراسة في المدرسة.

وفي ولاية يوتا من شهر أبرسل حتى شهر يوليو العام الجاري تم رصد 12 طفل مصابا بفيروس كورونا كوفيد 19، وتم نقلهم العدوى إلى 13 آخرين، وانتقلت العدوى إلى بعض آباء أولئك الأطفال وتم نقلهم إلى المستشفى.

وقد أكدت الدراسة أن الأطفال المصابين سبب نقل العدوى إلى الأطفال الأصحاء لم تظهر عليهم أي أعراض بشكل أو بآخر، من الأعراض المعروفة مثل الإسهال والقيء وارتفاع الحرارة.

الوصول لعقار يقلل الوفيات

حصلت شركة فارما الهندية على موافقة المراقب العام للأدوية وذلك لإجراء تجارب لعقار فيروس كورونا الجديد على البشرـ وتم إطلاق عليه اسم “بالادول” Baladol، وذلك وفقا لموقع ” thehealthsite”.

وقد قال بالارام الرئيس التنفيذي لشركةPNB Vesper Life Science أن العقار خطوة مهمة جدا للبشرية في مواجهة كارثة كورونا، حيث كان للعقار أثر في الحد من إلتهاب الرئة، ومشكلة ضيق التنفس الحاد.

أكثر فعالية من ديكساميثازون

حيث أظهر العقار نتائج إيجابية من خلال الدراسات السريرية، على أن تتم إجراء التجارب للمرحلة الثانية على 40 مريض في غضون 60 يوم، والتي ستثبت فاعلة العقار وذلك في كلية الطب في بيون.

وتتمثل الأعراض الرئيسية لكوفيد 19 في آلام الجسم والحمى والتهاب الرئة، وفي معظم حالات مصابي كورونا المستجد تكزن الوفيات بسبب متلازمة ضيق التنفس الحاد.

وقد أظهر هذا الدواء فاعليته في الدراسات قبل السريرية وذلك من خلال تقليل آثار الحمى والالتهابات وآلام الجسم، كما انخفضت معدلات الوفيات بنسبة 80 %.

ومن المتوقع الوصول إلى نتائج أفضل وذلك حخلال التجارب السريرية مقارنة بالديكساميثازون، مما يتسبب في تقليل معدلات الوفيات بشكل ملحوظ باستخدام بالادول.

عودة تجارب لقاح أكسفورد ضد كورونا

وقد سمحت الحكومة البريطانية لشركة صناعة الأدوية العملاقة (استرازينيكا) بعودة التجارب السريرية على لقاح مضاد لفيروس كوفيد 19 كورونا المستجد.

وفي بيان أصدرته الشركة يوم الأحد ذكرت الشكرة أنها تقوم حاليا بتطوير هذا اللقاح بعد وقف التجارب بشكل مؤقت، نتيجة إصابة متطوع بمضاعفات صحية،كما عبرت الشركة عن أملها في أن يكون اللقاح بحلول نهاية هذا العام أو مطلع العام المقبل متاح للجميع بالأسواق.

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كمراسل صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى