أسعار وعملاتسلايد

أسعار الذهب تتراجع إلى 500 جنيه مع هذا السيناريو في مصر

 الذهب
أسعار الذهب
يشهد السوق المصري عدم استقرار في أسعار الذهب الأيام الماضية، حيث سجل سعر الجرام أكثر من 1000 جنيه مصري، وهذا يعد تصاعد تاريخي .

أسعار الذهب

وذلك لأن سعر  الدولار كان مضطرب قبل خمسة أسابيع تقريبا من تحرير سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار، وحينها سجل الذهب 500 جنيه للجرام.
فهل يمكن بالأوضاع الحالية مع الترجع النسبي لسعر الجنيه مقابل الدولار ، أن يعود الذهب إلى التراجع لهذا الرقم، وبمعنى أدق هل يخسر جرام الذهب 460 جنيها للجرام قياسًا على سعر الآن.

سعر الذهب

هل مع الأجواء الحالية يمكن أن تتغير وتعود أسعار الذهب للهبوط إلى حدود 500 أو 600 جنيها للجرام.
وما هى الحالات التى يمكن وقتها أن نقول أن الذهب تراجع إلى هذه الأرقام؟.

سيناريو افتراضى

هذا سيناريو تخيلى، وهو أن تتراجع أسعار أوقية الذهب إلى  1100 أو 1200 دولار.
أي تنخفض في حدود 750 دولار تقريبا عن سعرها الحالي 1950 دولار.
إضافة إلى استمرار تراجع سعر الدولار في مصر، إلى ما دون الـ 16 جنيها.
وإذا استمر هذا الهبوط إلى أقل من 15 جنيها، وقتها يمكن أن نجد الذهب يعود إلى سعر 500 إو 600 جنيها.

الذهب

هل يمكن حدوث هذا السيناريو على أرض الواقع الآن؟
بالطبع كل شىء فى عالم المال والأعمال وارد، ولكن المشهد العام يغزى الطلب على الملاذات الآمنة وعلى رأسها الذهب.
إضافة إلى أن إمكانية هبوط الدولار لأدنى من 15 جنيها فى الوقت الحالى تواجه بعض التحديات في ظل جائحة كورونا.

رأي الخبراء

خبراء ومتابعى سوق المعادن الثمينة يرجحوا استمرار سيناريو الصعود لحين انتهاء أزمة كورونا.
إذ يقول «ناجى فرج» مستشار وزير التموين لصناعة الذهب وعضو شعبة الصاغة، إن هذا السيناريو التخيلى صعب فى ظل الظروف الحالية.
لأن المناخ العالمي يدعم الطلب على الذهب في ظل تراجع الاستثمارات وكذلك انهيار تجارة الفائدة، وتضرر حركة التجارة العالمية.

أسعار الذهب اليوم

  • سعر الجرام عيار 21 وصل إلى 854
  • سعر الجرام عيار 18 وصل إلى 732
  • سعر الجرام عيار 24 وصل إلى 6832
  • سعر وقية الذهب 24 وصل إلى 1944

ما هي قواعد التحكم في أسعار الذهب ؟ 

يذكر أن هناك 3 قواعد تحكم أسعار الذهب في مصر، هي عامل العرض والطلب، وسعر أوقية الذهب عالميًا، والتغيرات التي تطرأ على سعر العملة الأمريكية، وهي.
  • القواعد التي تتم مراعاتها بشكل يومي عند تحديد الأسعار، فكلما زاد الطلب على الذهب وانخفض المعروض منه ارتفع السعر.
  • فهذه ثوابت عالمية لا يمكن التدخل فيها من قبل التجار، الذين يحسبون السعر من خلال عملية حسابية بضرب السعر العالمي في سعر الدولار، ومن خلال ذلك يتم تحديد الأسعار

سامح المصري

كاتب صحفي ومدون منذ عام 2000، بداية احتراف الصحافة كانت من خلال موقع الشرقية توداي الذي اعمل به منذ عام 2011، اكتب جميع أنواع القوالب الصحفية ولكن اتميز في كتابة مقالات الرأي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى