أخبار عامة

تحذير من تناول السمك الموجود بالترع والمصارف

السمك الموجود بالترع والمصارف

قالت الدكتورة شيرين علي زكي، رئيس لجنة سلامة الغذاء والمتابعة الميدانية بالنقابة العامة للأطباء البيطريين، إن سمك القرموط أو السلور أو CAT FISH من أسماك المياه العذبة التي تعيش في القاع فقط، وله اسم دارج في العامية المصرية “خنزير البحر”، وهذا على الرغم من أنه لا يعيش إلا في المياه العذبة إلا أنه سمي بهذا الاسم لأنه يتغذى على أي شيء من فضلات، ويعيش في أي مياه (ترع أو مصارف).

وأضافت أنه مهما كانت البيئة المحيطة بالقرموط غير نظيفة كمياه المصرف، والمستنقعات فإنه يعيش بل ويرعى ويكبر جداً في فيها، مشيرة ، إلى أن سمكة القرموط من الأسماك القوية جداً والتي تجد صعوبة في صيدها خاصة الأحجام الكبيرة منها، وذلك نظراً لقوة السمكة وليونة جسمها.

أماكن تواجد سمك القرموط :

يتواجد في أي مكان أي أنه ليس له موطن محدد في مصر (نهر النيل، الترع، تفريعات الترع، القنايات الخاصة بالري، والمصارف بأنواعها)، وقد يتواجد بكثرة في المياه التي تحتوي على مياه صرف صحي وذلك لسببين:

السبب الأول: ندرة الصيد من هذه المياه نظراً لكونها قذرة، لذلك ترى القراميط فيها بكثرة وبأحجام كبيرة بسبب ندرة الصيد .

السبب الثاني: توافر الغذاء (الصرف الصحي) حيث إن هذا النوع من السمك يستطيع أن يتغذى على أي شيء ويرعى في أي مياه.

وحذّرت “زكي” من القراميط التي تعيش في مياه الصرف والمصاريف بأنواعها؛ لاحتواء اجسامها على كميات عالية من الميكروبات والبكتيريا، وكذلك لاحتمالية احتوائها على معادن ثقيلة كالرصاص أو الزئبق اذا كانت تعيش في مياه لها صرف صناعي خاص بالمصانع.

وأكدت “زكي” أن سمك القرموط ليس له موطن مياه محدد في مصر وقد يتواجد في مياه النيل أو الصرف، محددة الفرق بين سمك القراميط الذي يعيش في المصارف ونظيره من الأنواع الأخرى التي تعيش في المياه الجارية كالبياض.

– أولا نشتري من تاجر موثوق منه، أو صياد يبيع على النيل.

– الابتعاد تماما عن سمك القراميط كبير الحجم، حيث إن القراميط كبيرة الحجم تأكل اللحوم وتستمدها من الضفادع او القوارض خاصة اذا كانت تعيش في المصارف.

لكن القراميط صغيرة الحجم غالبا تتغذى على النباتات وبذلك نكون قد اطمأنينا نوعا ما على أسلوب تغذيتها وهو ما يجعل سمكة صالحة وأخرى لا نستطيع تناولها

– اختار القراميط فاتحة اللون، ذات اللون الفضي والزعانف الوردية وابتعد تماما عن الغامقة ذات اللون الأسود لأنها غالبا قراميط تم تربيتها في المصارف، فكلما كان لونها اغمق زاد الانطباع عن تربيتها في مصارف صحية أو مياه قذرة.

– بطن القرموط يجب أن يكون شديد البياض، وامتنع شراء القراميط ذات البطن الرمادية أو البنية اللون.

– تنظيف السمكة جيدا والاستغناء عن أحشائها ورأسها، وتقطيعها قطعا متوسطة ثم طهيها جيدا بالقلب أو في الفرن، حتى نضمن عدم وجود أي طفيليات حية بها، وتلك النصيحة دائما أقدمها لطهي أي نوع من الأسماك لتلافي أضرار اي حويصلات خاصة بالطفيليات الداخلية.

shady zaabl

كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى