أخبار الشرقيةسلايد

محافظ الشرقية ونائبه ومدير الأمن يزورون كنائس المحافظه لتهنئة أقباط الشرقية بعيدهم

1

كتب| محمد أبو سبحه

قام اليوم المستشار حسن النجار محافظ الشرقية يرافقه اللواء محمد كمال جلال مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرفية والقيادات التنفيذية والسياسية والشعبية بجولة لتقديم التهنئة للأخوة المسيحيين بمحافظة الشرقية بمناسبة عيد القيامه المجيد, حيث بدأت جولة المحافظ ومدير الامن بتقديم التهنئة لأبناء الطائفة الكاثوليكية برئاسة الأنبا ثيمو ثاوث رئيس مطرانيه الزقازيق ومنيا القمح وكذلك أبناء الطائفة الأرثوذكسية برئاسة القس صبحي سمعان, ثم أبناء الطائفة الإنجيلية برئاسة الأنبا ميلاد أنور,كما أوفد محافظ الشرقية المهندس محمد عزت بدوي نائب المحافظ على رأس وفد لتقديم التهنئة للأنبا مقار رئيس مطرانيه فاقوس والعاشر من رمضان.

وهنأ المستشار حسن النجار الأخوة المسيحيين في محافظة الشرقية بعيد القيامة المجيد وأكد على الفرحة التي تغمر مشاعر المصريين وعبروا عنها بزيارتهم للكنائس على إختلاف طوائفها مشاركة لأخوانهم المسيحيين بعيد القيامة المجيد .

وأشاد محافظ الشرقية بالتلاحم بين نسيج الأمة المسلم والمسيحي قائلا : “لابد أن نقدس النفس البشرية ونحترمها مهما كانت عقيدتها فهي نفخة ربانية من روح الله لكل إنسان يجب أن نحترمها ونقدسها ونحافظ عليها”.
وشدد المستشار حسن النجار على أن بناء الوطن ونهضة الأمة لن يكون إلا بالحب والتسامح والاتحاد والسلام وناشد الجميع بنشر ثقافة الحب والتلاحم والتضامن والمودة والسلام حتى نعبر إلى مصر الجديدة مصر المحبة والسلام ولن يكون ذلك إلا بتوحد أبنائها والوقوف معا كتف بكتف لنعبر هذه المرحلة .
وفي ذات السياق وجه الأنبا ثيموثاوث بطريك مطرانيه الزقازيق ومنيا القمح الشكر العميق لمحافظ الشرقية ولكافة أبناء المحافظة على مشاركتهم الدافئة لأخوانهم المسيحيين فرحتهم بعيد القيامة المجيد وقال : لابد أن نشعر بعدة أشياء أولها المشاركة المصرية الدافئة التي من خلالها تتعانق الأخوة ونجدد التضامن من أجل أن يقدم كل منا رسالته فنلتقي ونتعايش فنكر ونعمل , أما الثانية فإنه لا يمكن بحال من الأحوال بناء الوطن على أساس الطائفية فلسنا طوائف وإنما نحن جسد واحد لأمة مصرية نسيجها الإسلام والمسيحية جاء ذلك في لقاء تهنئة الأخوة المسيحيين بعيد القيامة المجيد .

المصدر| الشرقية توداي

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى