صحة

هذا ما يحدث إذا لم تعالج أسنانك المسوسة.. احذر من إهمالها

ما يحدث إذا لم تعالج أسنانك المسوسة.. احذر من إهمالها

يبدو الأمر أكثر خطورة مما تتصور، فسواء كان الأمر بسبب الإهمال أو سوء التغذية أو حتى الجينات، ربما يكون الألم غير شديد لدرجة تجعلك تتجاهله أو أن تكلفة العلاج مرتفعة أو أنك لا تملك الوقت اللازم للذهاب لطبيب الأسنان لكن عليك الحذر فهناك ألم وتكلفة تتضاعف مع الوقت أكثر مما تتوقع!

ربما تشعر أن أسنانك على ما يرام وليس لديك شكوى من التجاويف الجديدة فما الذي سيحدث لو كان لديك مشكلة ولم تذهب لطبيب الأسنان؟ الإجابة لن تكون جيدة!

كيف يحدث التسوس؟

قبل أن نصل للجزء المؤلم، دعنا نشرح لك كيف تحدث تجاويف الأسنان (التسوس) فخلافاً للاعتقاد الشعبي السائد فالسكر ليس السبب الرئيسي للتسوس والمسؤول الحقيقي هو الحمض، وفي كل مرة تتناول فيها الطعام أو تشرب شيئاً غير الماء تقوم البكتيريا في فمك بإنتاج الحمض من بقايا الطعام المتراكمة ومع عدم تنظيفها ولكن لعابك لديه القدرة على علاج هذه الحالة الحمضية ومعادلتها وتحييدها لتكون بيئة الفم غير مناسبة لحدوث التسوس.

وتسوس الأسنان (التجاويف) هو مرض بكتيري يدمر أنسجة الأسنان الصلبة (المينا والملاط enamel and dentin) عن طريق إنتاج حمض بالتخمير بالجراثيم وبقايا الطعام المتراكمة على سطح الأسنان ويمكن أن يصل النخر للجذر والعصب ويسبب الألم الشديد والتهاب اللثة.

يحتاج تسوس الأسنان لعوامل أساسية وهي تراكم بقايا الطعام خاصة السكريات والنشويات على المادة السنية التي تحتوي على المعادن ومنها الفلورايد والكالسيوم والبكتيريا الموجودة في الفم دائماً ومرور الوقت بدون تنظيف بما يسمح للبكتيريا الفموية أن تحلل بقايا الطعام لأحماض تسبب تآكل الأسنان ونخرها خاصة لو كان الفم جافاً وكان اللعاب غير قادر على معادلة دور البكتيريا في تكوين الحمض.

حافظ على نظافة الأسنان وعادات التنظيف بالفرشاة والخيط والمعجون وقلل من تناول الحلوى والمشروبات والأطعمة السكرية والمسببة للتسوس، ولديك بدائل منزلية لعلاج تسوس الأسنان في مراحله الأولى وأهمها القرنفل الذي يسكن الألم ويحارب الجراثيم والملح الذي يهدئ الالتهابات ونزيف اللثة ومضغ العلكة الخالية من السكر يحافظ على اللعاب في الفم ويبقي أسنانك نظيفة.
dental pain

ما خطورة تطور تسوس الأسنان؟

يؤدي إهمال علاج تسوس الأسنان لمضاعفات كثيرة تبدأ بتآكل الأسنان حسب درجة التسوس مما يفقد السن جزءاً من التاج والجذر السني، وقد تتطور لآلام وإصابة يجب معها خلع السن بالكامل، وقد تحدث إلتهابات ويظهر خراج تحت الجذور إذا استمر تقدم التسوس بدون علاج فيصل التسوس للب السن وللعصب وتحدث إلتهابات قد تصل لعظام الفكين والجيوب الأنفية والغدد الليمفاوية وقد تحدث عدوى في الأنسجة المحيطة، وتسوء رائحة الفم للغاية نتيجة تخمر الفضلات، وتحدث التهابات في اللثة ونزيف نتيجة التسوس وألم مستمر فضلاً عن عدم القدرة على استخدامها للمضغ، وقد تؤدي لمشاكل ومضاعفات عامة في الجسم مثل أمراض القلب والروماتيزم.

إذا كان لديك رغبة مفاجئة لتنظيف أسنانك الآن خوفاً من هذه المضاعفات فأنت لست وحدك الذي تريد النجاة من هذا الكابوس المؤلم، ووصيتنا لك مثل أي طبيب أسنان هي أن تقوم بتنظيف أسنانك بالفرشاة والخيط مرتين يومياً لمدة دقيقتين مع معجون أسنان الفلورايد وراقب نظامك الغذائي وتجنب العادات السيئة التي تضر الأسنان لتتخلص تماماً من هجمات الحمض على المينا قبل أن يصبح مسوساً.

 

المصدر 

زر الذهاب إلى الأعلى