السبت 20 ذو القعدة 1441 الموافق 11 يوليو 2020
الرئيسية » أخبار عامة » قبل بدء العام الدراسي .. التعليم تصدر 9 توجيهات جديدة

قبل بدء العام الدراسي .. التعليم تصدر 9 توجيهات جديدة

عقد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اجتماعًا مساء اليوم الثلاثاء، مع قيادات الوزارة، ومديري المديريات التعليمية على مستوى الجمهورية؛ في إطار استعداد الوزارة بكافة قطاعاتها لاستقبال العام الدراسي الجديد 2017/2018.

وأكد الوزير في تصريحات عقب الاجتماع ضرورة العمل والتعاون بروح الفريق الواحد، لتحقيق الأهداف التي نرجوها، من أجل انضباط العملية التعليمية، ومؤكدًا دعم القيادة السياسية المتمثلة في رئيس الجمهورية وكافة الوزارات والهيئات التي تتعاون مع وزارة التربية والتعليم في هذه المرحلة.

وأشار شوقي إلى أن الوزارة بصدد إعداد نظام تعليمي جديد سيتم تطبيقه خلال العام الدراسي 2018/2019، وأن هناك جهات دولية مهتمة بهذا النظام، مبيناً أن الوزارة تستهدف في هذا النظام الاهتمام بمرحلة الطفولة المبكرة، والتي تستثمر فيها الأطفال بداية من سن ثلاث سنوات، لإعدادهم للمستقبل.

وقال إن هذا النظام يستهدف بناء الشخصية المصرية ويعمل تحديدًا علي الهوية المصرية، والولاء والانتماء للوطن؛ موضحاً أن بناء الشخصية يبدأ منذ الطفولة المبكرة من مرحلة رياض الأطفال ثم يستمر ويطبق على باقي المراحل التعليمية، مشيرًا إلى “أننا نحتاج بجانب هذا إلى تدريب المعلمين على كيفية التعامل والتدريس للطفولة المبكرة”.

وأشار شوقي إلى أن الوقت قصير جدًا، والعمل والجهد كثيرًا جدا لتنفيذ هذا المشروع، وبوجود الإرادة السياسية وتشجيعها سيتحقق النجاح.

وأضاف أنه سيتم استبدال نظام الثانوية العامة بنظام تقييم جديد للثانوية العامة، وهو نظام التقييم علي ثلاث سنوات يبدأ من الصف الأول الثانوي في العام الدراسي 2018/2019.

ودعا شوقي، قيادات الوزارة ومديري المديريات التعليمية إلى وضع مجموعة من الأفكار والآراء لكيفية تدريب وتوزيع المعلمين في المديريات، لافتاً إلى أن الوزارة تعول على المشروعات القائمة مثل مشروع “المعلمون أولًا”، والأكاديمية المهنية للمعلمين، و”التعليم أولًا”، وتستهدف جعل هذه التدريبات تحت مظلة واحدة، من أجل إعداد معلمين ذو مهارة للطفولة المبكرة، مبيناً أن هناك خطة لتدريب المعلمين؛ وخاصة للتربية الخاصة والأنشطة.

وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أن هناك مشروع قومى لإصلاح البنية التحتية للمدارس والتي يبلغ عدها 55 ألف مدرسة، كما أن هناك دراسات للتعاون مع العديد من المصانع لصناعة “التابلت” لتوفيره للطلاب والمعلمين، بالإضافة إلى إدارة المنظومة التعليمية كلها عن طريق “التابلت”.

وتابع شوقي : «لدينا مناهج معدة إعداد جيد مثل مناهج مدارس النيل المصرية؛ والتي تم إعدادها بالتعاون مع كمبردج، وتم تدريب المعلمين عليها، كما أن هناك نوعًا آخر وهو المدارس التي تطبق التجربة اليابانية”، قائلاً “إننا نعمل على إعداد تعليم بمواصفات دولية، بما يتناسب مع الهوية المصرية والأخلاق لتكون شهادة مصر الجديدة”».

وأضاف أن الوزارة تولي اهتمام بالتعليم الفني في المرحلة القادمة، وتدفع الغالبية من الطلاب للالتحاق بهذا النظام التعليمي بسبب الحاجة إلى خريجي فنيين مثل ألمانيا وفلندا.

وطالب شوقي، من مديري المديريات بإعداد تقرير أسبوعي متضمنًا أحداث المديريات، والأنشطة، والمشكلات، ومتابعة الخطة الاستثمارية، وانتظام الدراسة، للمساعدة في التواصل بين الوزارة والمديريات وتقييم الأداء.

وشدد شوقي على متابعة كلا من: موقف طباعة الكتب، وكيفية وصولها إلى المديريات والمدارس، وإعداد تقارير عن أعمال الصيانة البسيطة وأعمال الإحلال والتجديد، وجاهزية المدارس، واقتراحات للتعامل مع الحساب الموحد، والعمال، إعداد قائمة ترشيحات للمعلمين الأكفاء والموهوبين في التدريس ليكون لهم الأولوية في التدريبات المتميزة، فضلاً عن إعداد خطة تنفيذية لبرامج التدريب، وخطة المديريات في العجز والزيادة.

كما طالب الوزير بإعداد تقرير بالاحتياجات السنوية، وخطة لتوصيل خدمة الإنترنت داخل المدارس، وخطط الأمن والسلامة المهنية، بالإضافة إلى التنسيق مع الجهات الأمنية.

وشدد الوزير على أهمية غرس قيم المواطنة، وروح الانتماء للوطن من خلال الالتزام بتحية العلم المصري، والنشيد الوطني أثناء طابور الصباح، والالتزام ببرامج الإذاعة المدرسية، كما شدد بعدم التطرق داخل المدارس إلى أية قضايا خلافية (سياسية أو دينية).

ووجه شوقي بالالتزام بتحويل فائض المدارس الرسمية إلى صندوق دعم وتمويل المشروعات، وتشجيع الطلاب والمعلمون على الابتكار والإبداع، وبث فكرة روح الفريق، ودمج التكنولوجيا، واستخدام بنك المعرفة، وجعل التعليم متعة.

 

 

المصدر 

عن Thoriia Ghoniem

قد يعجبك