صحة

أمراض تطارد العالم بسبب فيروس كورنا

أمراض تطارد العالم

أظهرت الدراسات خلال الفترة الأخيرة أن هناك عدد من الأمراض ستظل تطارد العالم بسبب فيروس كورونا التاجي المستجد “كوفيد-19″، لما أسفر عنه هذا الوباء من أزمات أدت إلى تغير كافة معايير الحياة الصحية في مختلف الدول.

تلف الرئتين

فخلصت نتائج دراسة جديدة أجراها باحثون نمساويون إلى أن مرضى كورونا الذين تلقوا العلاج في المستشفيات يعانون تلفًا في الرئة قد يستمر لعدة أسابيع بعد عودتهم إلى المنزل وشفائهم من الفيروس.

وحسب الدراسة، فمعظم المرضى تتحسن حالاتهم بعد 6 أسابيع لكن البعض يبقى على حاله، وفي الدراسة طلب الباحثون من مرضى كورونا الذين تلقوا العلاج في المستشفيات بمنطقة تيرول غربي النمسا، العودة إلى المستشفى لتقييم حالاتهم النهائية على فترات متباعدة شملت 6 و12 و24 أسبوعًا من خروجهم من المستشفى.

وبينت نتائج التقييم الأول أن أكثر من نصف المرضى يعانون من عارض واحد على الأقل وهو في الغالب ضيق التنفس والسعال، وأظهرت صور الأشعة أن 88% من المشمولين في الدراسة يعانون من تلف في الرئة، أما نتائج التقييم الثاني فقد أظهرت تحسنًا في الأعراض، وانخفض مستوى تلف الرئة إلى 56%، فيما لا يزال من السابق لأوانه الحصول على نتائج التقييمات في الأسبوع 24.

متلازمة الالتهاب متعدد الأنظمة

فيما كشفت دراسة جديدة أن متلازمة الالتهاب متعدد الأنظمة عند الأطفال، والتي يُعتقد أنها مرتبطة بكورونا، تدمر قلوب الأطفال لدرجة أن بعضهم يحتاج إلى مراقبة وتدخلات مدى الحياة من أجل التعايش معه دون تعرض الشخص للوفاة.

وفي هذا الشأن، وقال العلماء: “هذا مرض جديد في مرحلة الطفولة يُعتقد أنه مرتبط بكورونا، يمكن أن يكون مميتًا لأنه يؤثر على أجهزة أعضاء متعددة سواء كان القلب والرئتين، أو الجهاز الهضمي أو الجهاز العصبي، فإنه يحتوي على العديد من الوجوه المختلفة التي كان من الصعب على الأطباء فهمها في البداية”.

الاكتئاب

ويبدو أن الاكتئاب سيصاحب العالم خلال فترة كورونا وبعدها، ففي دراسة نُشرت في مجلة JAMA Network، كشفت أن ربع الأشخاص في الولايات المتحدة يعانون من أعراض الاكتئاب، وهو حوالي 3 أضعاف العدد قبل ظهور وباء فيروس كورونا.

وأرجعت الدراسة سبب الاكتئاب إلى أثر الوباء والسياسات المفروضة لاحتواء انتشاره بشكل كبير على الصحة العقلية للمكونات في العديد من البلدان، بما في ذلك الولايات المتحدة.

shady zaabl

كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى