أخبار الشرقيةتقارير و تحقيقات

بالفيديو.. طفلة بالشرقية تعاني من مرض نادر يجعل جلدها يسيح

تقرير | أسماء رياض

بمجرد أن تنظر إلي وجهها الملائكي سينفطر قلبك ألمًا لما يحمله هذا الوجه الهادئ من تقرحات وآثار تشبه حرق عميق، وإن حاولت مداعبتها ستخرج منها صرخة بدلًا من ضحكة أو إبتسامة صافية وذلك لما تتحمله الطفلة من آلام صعبة وشديدة بسبب مرض وحشي تشبث بها و نحت آثاره علي كافة أجزاء جسدها الصغير.

الطفلة «ريتاج هشام محارب» تعاني من مرض نادر بالجلد ولا يوجد له علاج داخل مصر

كشف «محمد محارب» عم الطفلة تفاصيل معاناتها مع هذا المرض للشرقية توداي ويقول : «البداية عندما تلقيت إتصالًا من أخي هشام يخبرني خلاله أن طفلته مريضة في حالة متأخرة وتصارع الموت فطلبت منه إحضارها فورًا ، وتوجهنا بها  إلي مستشفي الدمرداش بالقاهرة، ولكننا تفاجئنا برفض المستشفي إستقبال الطفلة رغم تأخر حالتها».

واستطرد قائلًا : « أنهم أجروا عدة محاولات لإدخال الطفلة للمستشفي لقسمي الأطفال أو الجلدية إلا أن جميعها باءت بالفشل لعدم توافر أطباء بالأقسام».

واستكمل «محارب» : «بعد ذلك عدنا إلي منزلنا ببلبيس وبعد أيام تمكنا من الذهاب بها للمستشفي مرة آخري وقمنا بعرض الطفلة علي مدير المستشفي فقام بعرض حالتها علي طبيبي الجلدية والأطفال، وبعد توجههم لمستشفي الأطفال رفضت إستقبال الحالة وحجزها للعلاج فاضطروا للرجوع بها للمنزل والعودة بها مرة آخري للحجز من خلال العيادات الخارجية» مضيفًا بعد ذلك تم حجز الطفلة في المستشفى  لتتلقي العلاج وقاموا بإجراء عدد من التحاليل وإحضار الأدوية التي تحملوها على نفقتهم الخاصة .

«ريتاج» تصاب بأمراض آخري داخل المستشفى

 

وخلال حديثنا معه أشار «محمد» أن الطفلة عندما دخلت للمستشفي كانت تعاني من ضعف المناعة والتي كادت تكون منعدمة تمامًا مما جعلها عرضة للإصابة بأمراض أخري زادت من حالتها سوءًا.

ويضيف أنه بعدما اشتكي وأجري تواصل مع أحد وسائل الإعلام تم نقل الطفلة لغرفة عزل و تم معالجة الطفلة من الأمراض التي انتقلت لها عن طريق العدوي ولكن لم تعالج من المرض الجلدي التي تعاني منه، مؤكدًا أن  المستشفي أخبرته بعدم القدرة علي إستمرار إستقبال الطفلة وأن مرضها نادر ولا يوجد له علاج.

أهل الطفلة يتواصلون مع أطباء بالخارج

ويقول عم الطفلة أنه بعد إزدياد الحالة سوءًا وتأخرها بشكل ملحوظ وسريع لجأ لمراسلة صديقه بالخارج والذي ساعده من خلال عرض تقارير حالة الطفلة علي طبيب في أمريكا والذي أكد إستعدادهم التام لإستقبال الطفلة ومحاولة إيجاد علاج لها تحت إشراف فريق طبي.

الطفلة تعاني من تقرح وظهور فقاعات تنهش في الجلد

وعن أعراض المرض ذكر عم الطفلة أن معاناتها بدأت بظهور بقع طفيفة علي الجلد وبعرضها علي طبيب أمراض جلدية قام بعلاجها ولكن بعد يومين بدأ المرض في التطور فظهرت علي جسم الطفلة بأكمله فقاعات مختلفة في الحجم تمتلئ بالمياه ثم تنفصل طبقات الجلد عن  بعضها، كما أنه يترك آثار علي جسدها تشبه حروق من الدرجة الأولي والثانية ، مشيرًا إلى أن المرض يسمي «IGA Dermatosis» ولا يوجد له علاج داخل مصر حسب تشخيص الأطباء.

أهل الطفلة يطرقون أبواب أعضاء مجلس النواب

ويقول عم الطفلة أنهم بعدما يأسوا من سوء التعامل مع حالتها وإزدياد أعباء وتكاليف العلاج الذي يصل إلي 400 جنيه، لجأ مؤخرًا للمهندس «فايز أبو خضرة» عضو مجلس النواب عن دائرة بلبيس وعرض عليه حالة الطفلة، مؤكدًا أنه وعده بعرض حالة الطفلة علي وزير الصحة في أقرب وقت لمساعدتهم في سفرها لتلقي العلاج إلى الخارج.

عم «ريتاج» يناشد رئيس الجمهورية بتبني حالتها.

وفي النهاية وجه عم الطفلة رسالة للمسئولين بالنظر إلي حالتها والإهتمام بها كما ناشد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية بتبني حالة الطفلة «ريتاج هشام محارب» ومساعدة أسرتها للسفر للخارج لتلقي العلاج كونها تعاني من حالة مرضية نادرة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى