الثلاثاء 18 محرم 1441 الموافق 17 سبتمبر 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » صرخة فلاحين القنايات بسبب مياه الري ونداء عاجل لمحافظ الشرقية

صرخة فلاحين القنايات بسبب مياه الري ونداء عاجل لمحافظ الشرقية

القنايات

فلاحين قرى القنايات تستغيث بمحافظ الشرقية

كتب | شادي زعبل

مئات الأراضي الزراعية التي كانت تفيض بالكثير من الخيرات على أهالي وبيوت محافظة الشرقية فكان نتاج الأرض وفير نظراً لاهتمام الفلاحين به وتوفير الدولة للمياه اللازمة للري بالإضافة إلى الاستجابة لمطالب المزارعين .

لكن هذه الأراضي تقترب حالياً من البوار النهائي إن لم يكون هناك أجزاء منها بارت بالفعل بسبب عدم وجود مياه الري وإهمال مسؤولي وزارة الزراعة ووزارة الري بمحافظة الشرقية للفلاحين وأراضيهم .

القنايات

فلاحين قرى القنايات تستغيث بمحافظ الشرقية

عشرات الفلاحين استقبلونا أمام عزبة عوض الله والشيخ داؤود وأبو نجيدة، شارحين معاناتهم ومطالبهم لعدسة الشرقية توداي.

أزمة مياه الري بقرى القنايات

بدأ الفلاحين حكايتهم، بأن الترعة التي توصل مياه ري الأراضي إليهم هي ترعة القنايات الرئيسية التي تتفرع حتى تصل إليهم لكنها منذ سنوات يقل منسوبها تدريجياً حتى أنها الآن لا تصل لربع الترعة من المياه .

وقال الفلاحين أن تلك الترعة تكون بها مياه بداية من القنايات حتى عزبة الصالحي مياه وفيرة تكفي ري الأراضي من البداية لكنها لا تصل إلينا ولا نعلم ما السبب الذي يجعلها تتوقف عند نهاية المدينة .

واستكمل أحدهم، أن هناك بعض الأراضي بارت بالفعل بسبب عدم وصول مياه الري لها ولا يستطيع صاحبها أن ينفق أموالاً لاستئجار ماكينة ري بالساعة وتغطية نفقة البنزين الذي تستهلكه إن تمكنت من إيصال كل المياه التي تحتاجها الأرض .

القنايات

فلاحين قرى القنايات تستغيث بمحافظ الشرقية

وأضاف آخر، احنا بقا عايشين بقالنا سنين على المياه المعين التي تخرج من الأرض لكنها هذه الأيام إن خرجت تخرج بصعوبة وبكمية قليلة جداً لا تكفي ري الأرض بالمياه والمحاصيل التي نزرعها جميعها محبة للمياه وإلا يفسد .

وأدرج أحد الفلاحين، أن هناك بوابة تعتبر هي الوصلة الوحيدة من ترعة القنايات لعزبة الشيخ داؤود وأبو عوض الله لكن الكارثة أنها مرتفعة جداً عن منسوب المياه الموجودة بالترعة الأم فكيف تدخل لهم المياه .

وقاطعنا آخر صارخاً: «مليش أي وظيفة ولا شغلانة تانية غير الزراعة والمياه مبتوصلش الأرض ليه علشان الترعة الفرعية أعلى من الرئيسية وترعة القنايات منسوب المياه فيها مرتفع لكن عندنا معدومة خالص دبرونا شوفولنا حل» .

وانتقلنا للترعة الرئيسية التي تصب في عزبة أبو نجيدة والمتفرعة من القنايات تغطيها القمامة وتحيط بها المخلفات من كل ناحية غير أن منسوب المياه فيها لا يصل سوى بضع السنتيمترات وبسؤال الفلاحين هل منسوب تلك الترعة يستمر هكذا؟ .

القنايات

فلاحين قرى القنايات تستغيث بمحافظ الشرقية

ردوا علينا بأصوات يكسوها الغضب: على طول مياه ترعة القنايات تبقى في أولها مليانة وعندنا هنا مش مكملة الربع حتى ودا مخلينا ولا عارفين نسقي من الترعة ولا عارفين نستخدم المياه المعين أو الإرتوازي التي لا تخرج هذه الأيام حتى.

وأخذنا أحد المزارعين لأرض يظهر فيها علامات العطش ويخرج بها الزرع بشكل غير منتظم حيث يوجد منطقة مزروعة والآخرى يابسة تكاد تتشقق بسبب عدم وصول مياه الري لها وقال شارحاً: هذه الأراضي زرعها صاحبها أرز والمياه انقطعت عنها مدة 3 أشهر.

وشرح: وإن عادت تعود لساعة واحدة لا نستطيع فيها الري وكما هو ظاهر فإن هناك جزء فارغ وجزء مزروع لكن الفارغ هو من لم تصله مياه والباقي وصله جزء قليل .

القنايات

فلاحين قرى القنايات تستغيث بمحافظ الشرقية

وعقب آخر، أنه لو اعتمد على المياه المعين الإرتوازي سيقابله مشكلتين أولهما التلكفة أن الأراضي الزراعية لن تخرج بمحصول يغطي تكلفة الري بهذه المياه ولو تكفلت بالتكلفة ستصاب الأرض بالملوحة.

واختتموا أنهم قدموا طلبات لوزارة الري التي تحولهم للزراعة إذا ذهبوا لهم طلبوا منهم رسوم تنظيف ترع ومصارف وحتى إن دفعوها لن تصل إليهم المياه وقدموا طلب بإزالة تلك البوابة التي تفصل الترعة الفرعية بترعة القنايات .

القنايات

فلاحين قرى القنايات تستغيث بمحافظ الشرقية

حيث أن تلك المسافة التي بين الترعة الفرعية التي تصب في أراضي الشيخ داؤود وأبو عوض الله تعلو الترعة الرئيسية بمترين تقريباً مما يجعلها غير مؤهلة لنقل المياه مطالبين مسؤولي الزراعة والري بالتدخل لإيقاف مسلسل بوار الأراضي الزراعية .

واستغاث الفلاحين بمحافظ الشرقية لتبني تلك القصية وإيقاف مسلسل فساد المحاصيل وبوار الأراضي التابعة لقرى وعزب مدينة القنايات وتحريك مسؤولي وزارة الزراعة أو الري .