الأربعاء 17 ذو القعدة 1441 الموافق 08 يوليو 2020
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » على طريقة أمضي يا اشول: بالمستندات نكشف عن ضحايا لنصاب جديد بالزقازيق متهم فى 52 قضية

على طريقة أمضي يا اشول: بالمستندات نكشف عن ضحايا لنصاب جديد بالزقازيق متهم فى 52 قضية

 

 

تقرير | سامح المصري

شهد عام 2016 بمحافظة الشرقية العديد من أعمال النصب والاحتيال، وذلك طبقا لتقارير نيابة الأموال العامة بالشرقية، وقبل أن نودع هذا العام، فتحت النيابة التحقيق فى واقعة نصب جديدة البطل فيها شرقاوي يمتلك مكتب عقارات بالزقازيق، استطاع من خلال هذا المكتب أن يمارس الاحتيال على عدد كبير من الضحايا، حيث وصل عدد الأحكام التى حصل عليها هذا المحتال إلى « 52» ضحية طبقًا لنيابة الأموال العامة .

هذا وقد شهد مركز شرطة الزقازيق الأيام الماضية عدد كبير من البلاغات من قبل المواطنين ضحية هذا المتهم، وذلك عن طريق تزوير ملكية عدد من الأراضى بقرية كفر أبو حاكم  بناحية مستشفى الأحرار التابعة إلى مركز الزقازيق، وبيعها إلى آخرين بعد استخراج توكيلات مزورة .

صورة من محضر الشكوى 

الأمر الذي دفع «سامح فرج» محامى عدد من المجنى عليهم، بتقديم شكوى فى صورة محضر رسمي بمركز الزقازيق يحمل رقم «14328» لسنة 2016، وقال محامى الضحايا، إن المتهم  الذي يدعى «م.ح.ع » والمقيم بكفر أبو حسين مركزالزقازيق، كون تشكيلا عصابيا للاستيلاء على أموال المواطنين عن طريق النصب والاحتيال وتزوير أوراق وعقود ملكية أرض مسجلة غير مسموح له بالتصرف فيها ( ذلك على حد قوله )

وقال «حسام المصطفى » 36 عام يعمل فى مجال التجارة، وأحد الضحايا: أننى تقدمت لشرء قطعة أرض بقرية كفر أبو حاكم، وذلك من المدعو «م . ح . ع » الذي يعمل صاحب مكتب عقارات ويسكن بكفر أبو حسين بالزقازيق، وبعد تسجيل الأرض بموجب عقد مسجل، وقمت بدفع مبلغ 2 مليون جنيه نقدي، وشيك بمبلغ 900 ألف جنيه لصالح المدعو « أ . م . ي» شريك المذكور الأول فى النصب، حيث قاموا بإهامي أنهم يمتلكون التصرف فى هذه الأرض بموجب توكيل رسمى من شخص يدعى محمد صلاح خميس، مالك الأرض وذلك بموجب عقد مسجل .

صورة من عقد البيع

وأضاف « المصطفى» أننى بعد تسجيل العقد فى الشهر العقاري فوجئت بأن مالك الأرض ينفي بأنه فوض المتهم الأول فى التصرف أو البيع، ونفي تمام صلته بالتوكيل الذي قام المتهم الأول بموجبه ببيع الأرض لى، وعند سؤال الأول عن صحة هذا الأمر، تفاجأت بالضغط عليا والتهديد، حيث قام المتهم الأول بتحرر محضر وتهمني بأننى اختطفته لمدة أسبوع ومارسة عليه التعذيب كنوع من أنواع الضغط عليا للتنازل عن حقي، وهذا لم يحدث، فيما قامت زوجة الأول بتحرير محضر هى الآخرى تتهمني فيه بتعذيب زوجها والأعتداء عليه ( على حد وصفه ) .

صورة شيك بقيمة 900 ألف جنيه

 

وأضاف «إبراهيم طلعت» ضحية ثانية للمتهم : أنا شاب من الطبقة المتوسطة ، واسكن بمنطقة القومية بالزقازيق، تقدمت لشراء قطعة أرض تبلغ مساحتها 131 متر ، وذلك لتأمين مستقبل أبنائي بهذه الأرض بعد أن وضعت نفسي فى ضائقة مالية بسبب توفير مبلغ قيمته 65 ألف جنيه قيمة قطعة الأرض .

 

وأضاف «طلعت » أن هذه الأرض تقع بمنطقة «كفر أبو حاكم» بناحية مستشفى الأحرار بالزقازيق ، وبعد شراء هذه الأرض من قبل شخص يدعى  «م . ح . ع » يعمل صاحب مكتب عقارات بالزقازيق، وذلك بموجب توكيل بيع رسمي طرف شخص يدعى محمد صلاح خميس، وتم تسجيل الأرض فى بتاريخ 12 فبراير عام 2015 ، ونظرًا لأن الأرض تبعد مسافة كبيرة عن محيط سكني الحالي كنت لا أذهب إليها إلا كل فترة طويلة، ومنذ شهر تفاجأت بأن المالك الأول للأرض يسجل أسمه على قطعة الأرض وينفي صلته بالمتهم، وينفى تماما معرفته بالتوكيل الذي استخدمه المتهم فى البيع والنصب علينا ، فقت بالذهاب إلى قسم شرطة الزقازيق لتقديم شكوى فى محضر رسمي اتهمه فيها بالصب عليا، وإذا بى أفاجاء بوجود 27 شخص داخل المركز يشكون فى نفس الشخص ويتهمونه بالنصب والاحتيال عليهم ( على حد قوله ) .

صورة من عقد البيع

 

أما عن «محمد صلاح» الضحية الثالثة فى هذه القضية، قال لنا اشريت قطعت أرض منذ 5 سنوات، تبلغ مساحتها فدان وثلث أى ما يعادل 32 قيراط، وتم تسجيلها فى الشهر العقاري بعقد بيع مسجل بيني وبين البائع، وتم أشهار البيع أمام أهل القرية على العام ، ولكن منذ أيام تفاجأت بأن عامل الزراعة الذي يعمل فى الأرض قال لي أنه يوجد فى الأرض شخص يدعى أن هذه الأرض ملك له بموجب عقد بيع أبتدئي .

 

وأضاف «صلاح » أن شخص يدعى« م . ح . ع» قام بتزوير عقد بيع بيني وبينه وقام ببيع الأرض إلى شخص أخر دون علمي، وعند مواجهته هو وشركائه طلب منى أن اعطيهم 300 ألف جينه مقابل التنازل عن العقد المزور  وإنهاء الموضوع ولكن كيف أن اعطي  هذا المبلغ لهذا المحتال وأنا صاحب الأرض بموجب عقد رسمى واشهار عام ، وقلت لهم أن هذا الأرض ملك لي بعقود رسمية ولا يستطيع أحد أن يأخذها منى ، وحقي فى ملكية هذه الأرض يكفله لى القانون ( على حد قوله ) .

 

وبالكشف الجنائى على المتهم تبين أن له بطاقة تخصص إجرامى تحت رقم 4173 /ا وسبق اتهامه فى القضايا الآتية، القضية رقم 2593 لسنة 2009 جنح مركز الزقازيق سرقة والقضية رقم 5856 لسنة 2011 إداري المركز اختلاف على شراء قطعة أرض والقضية رقم 23852 لسنة 2012 جنح المركز ، وأنه سبق اتهامه فى 52 حكم نصب، وتمكنت مأمورية من مباحث مركز الزقازيق برئاسة الرائد أشرف ضيف من ضبط المتهم وجاري التحقيق معه بمعرفة النيابة .

مجموعة من مستندات القضية ومحاضر التحقيق

 

 

 

 

 

 

 



 

 

عن sameh sameh

قد يعجبك