الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 الموافق 12 نوفمبر 2019
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » محافظ الشرقية يعلن تطوير المناطق العشوائية وافتتاح مدارس خلال الأيام المقبلة

محافظ الشرقية يعلن تطوير المناطق العشوائية وافتتاح مدارس خلال الأيام المقبلة

كتب | أحمد الدويري

صرح محافظ الشرقية الدكتور «ممدوح غراب» أن هناك خطة لتطوير جميع المراكز على مستوى المحافظة، كل مرحلة على حدة.

وأكد خلال لقاءه بالـ «الشرقية توداي» أن التطوير يشمل أعمال رصف طرق وتجميل، وإعادة تنظيم المرور، وأماكن انتظار سيارات.

وتابع أنه نحاول العمل على إعادة تنظيم المرور داخل مدينة الزقازيق، ولكن هناك معوقات مثل تركيب الغاز ومواسير الصرف، وأعمال الرصف.

مشيرًا إلى أن هناك حلول أكبر من هذه وستكون مؤثرة بشكل كبير، حيث أن هناك تصور من خبير مروري لأماكن داخل مدينة الزقازيق .

ونوه إلى أن العمل جاري بكثافة على كوبري شرويدة، حيث انتهي تصميم المحور المتواجد ناحية الجامعة، ومن المفترض أنتهاء الأزمة المرورية في هذه المنطقة مع نهاية شهر ديسمبر.

وقال إلى أن هناك أزمة في الزقازيق، وهي عدم الالتزام بالمطبات، وقد تم عمل مطبات الشوكة التي تجبر الجميع على الالتزام بالاتجاه الصحيح وعدم السير عكس الاتجاه، ومن المفترض أن يتم تطبيقها في جميع المراكز.

اقرأ أيضًا محافظ الشرقية يأمر بإزالة القمامة من المقالب العشوائية بأبو حماد

وعن السوق الحضاري الذي تم افتتاحه في الزقازيق، أكد «غراب» أنه يعد نقلة حضارية كبيرة، وإحداث طفرة في الزقازيق، وسيتم عمل أكثر من سوق لنقل الباعة الجائلين، ولن يوجد باعة جائلين في الزقازيق.

وتابع أن منطقة أبو حسين سيتم تزويدها بالانتر لوك والغاز والصرف والرصف، وذلك بعد 6 شهور سنجد تطوير كبير، علاوة على أنه تم اختيار 10 مناطق على مستوى المحافظة للتطوير والتجميل، بتكلفة حوالي 300 مليون جنيه بالتعاون مع صندوق تطوير العشوائيات.

وعن وجود حفر في طرق منطقة القومية بالزقازيق، أكد أنها لتصفية الأمطار وسبب تركها بدون غلقها حتى الآن، هو وجود معاناة أثناء الحفر وهي عدم وجود شبكات واضحة للتصريف، حيث يتفاجأ العاملين بوجود كابلات كهرباء ومواسير الصرف وغيرها فيضطر الانتظار حتى يتواصل مع الجهات المسئولة، ولكن نطمئن المواطنين أنه سيتم الانتهاء منها تمامًا.

وعن مشكلة قرية بندف بمنيا القمح، وإبراش مركز مشتول السوق، بسبب تبرع المواطنين لإنشاء مدارس ولكن الأبنية التعليمية لم تستلمها، أكد المحافظ أن هناك إجراءات كثيرة لا بد أن يدرج في الميزانية، ولكن ليس المقياس التبرع بالأرض ولكن المقياس هو احتياج المنطقة لها.

مشيرًا إلى الأيام المقبلة سيتم افتتاح بها مدارس في الزقازيق وأبوحماد ومنيا القمح، وبشكر المجتمع المدني على تعاونه دائمًا في إنشاء المدارس والمستشفيات.

ووجه المحافظ رسالة إلى الطلاب في المدارس الجديدة قائلاً: «مبروك وأتمنى أن تحافظوا عليها وتعتبروا أن المدرسة هي منزلكم ومكانكم لتلقي العلم، مع النظام التعليم الجديد الذي يوجه به الرئيس».

وفي نهاية اللقاء، وجه «غراب» رسالة إلى أهالي الشرقية قال فيها: «أطمئن المواطنين بحجم المشروعات تحديدًا بالصرف الصحي والمياه التي تنفذ داخل المحافظة، نعمل على قدم وساق للإنتهاء منها قريبًا ».

 

لمشاهدة المزيد من خلال الفيديو التالي

قد يعجبك