أخبار عامة

سر إقالة أحمد الطيب لرئيس جامعة الأزهر بعد 3 شهور فقط من تعيينه

إقالة أحمد الطيب لرئيس جامعة الأزهر بعد 3 شهور فقط من تعيينه

قرر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب إقالة الدكتور أحمد حسني، رئيس جامعة الأزهر من منصبه، وذلك بعد ثلاثة أشهر من توليه المنصب.

وقرر الطيب، اليوم الجمعة، تكليف الدكتور محمد حسين المحرصاوي، عميد كلية اللغة العربية بالقاهرة، بالقيام بأعمال رئيس جامعة الأزهر اعتبارًا من غد السبت 6/5/2017 وذلك بصفة مؤقتة لحين تعيين رئيس للجامعة وفقًا للإجراءات المحددة قانونًا.

وكان الدكتور أحمد حسني طه رئيس جامعة الأزهر المقال، أصدر بيان اعتذار وتوضيح، بعد وصفه لإسلام بحيري بالمرتد خلال لقاء تليفزيوني شارك فيه مؤخرا، موضحا أن وصف «بحيرى» بالمرتد رد غير صحيح، ويخالف منهج الأزهر الشريف، الذي يقضى بأنه لا يُخرج المرء من الإسلام إلا جحد ما أدخله فيه.

وقال رئيس جامعة الأزهر في نص بيانه: «الرجوع إلى الحق فضيلة، واستبصار الصواب أولى من الإصرار على الخطأ، وكنت قد شاركت ضيفا في برنامج، ووجه لي المحاور سؤالا عن أحد مقدمي البرامج الذي يتناول بعض القضايا الدينية، وعلماء المذاهب وتراث الأمة بالنقد والتجريح، ثم تبين لي بعد المراجعة أن الرد الذي رددته كان خاطئا تماما، فرأيت أنه من باب الأمانة والموضوعية أن أوضح أن هذا الرد غير صحيح، ويخالف منهج الأزهر الشريف، وأنني استعجلت وهذا تجاوز لا يعبر عن منهج الأزهر، وأعتذر عن هذا الرد الخاطئ المتسرع وغير المقصود».

 

المصدر 

 

زر الذهاب إلى الأعلى