الأحد 16 محرم 1441 الموافق 15 سبتمبر 2019
الرئيسية » أخبار عامة » الأرصاد تكشف موعد تحسن حالة الطقس

الأرصاد تكشف موعد تحسن حالة الطقس

الأرصاد تكشف موعد تحسن حالة الطقس

حرارة الشمس

كتب | شادي زعبل

موجة حارة بدأت أمس الأربعاء وضربت أنحاء مصر ووصلت اليوم لذروتها حيث تعدت درجات الحرارة في بعض المحافظات 45 درجة .

أدت تلك الموجة الحارة إلى إلغاء بعض أعمال امتحانات الصف الأول الثانوي وغيره من الدبلومات الفنية .

بالإضافة إلى ذلك نال عمال بعض الشركات إجازة اليوم الخميس بسبب ارتفاع درجة الحرارة .

وتسائل البعض عن موعد تحسن حالة الطقس وانخفاض درجات الحرارة وانتهاء الموجة الحارة .

ورد الدكتور أحمد عبد العال رئيس هيئة الأرصاد الجوية أن درجات الحرارة ستنخفض بدءً من الجمعة بمعدل 3 درجات .

اقرأ أيضاً الأرصاد الجوية تزف بشرى للمواطنين بشأن درجات الحرارة

وأكد عبد العال أنه متوقع أن تنخفض درجات الحرارة تدريجياً بدءً من الجمعة كما سيكون هناك طقس معتدل على السواحل الشمالية للبلاد.

وتابع رئيس هيئة الأرصاد الجوية، أنه من المتوقع أن يكون هناك انكسار لدرجات الحرارة بحيث تنخفض من 7 إلى 8 درجات من السبت المقبل.

مشيرًا إلى أن السبب في هذا الارتفاع في درجات الحرارة هو وجود موجة قادمة من السودان وأخرى من شبة الجزيرة العربية في نفس التوقيت.

وحذر المواطنين من التعرض المباشر لأشعة الشمس، كما حذر مرضي الجهاز التنفسي من الأتربة، وطالبهم بضرورة استشارة الطبيب.

دعاء الحر الشديد في رمضان

دار الإفتاء المصرية تنصح المواطنين بترديد 5 كلمات أثناء الصيام في الحر الشديد.

وهي: «اللهم أجرني من حر جهنم»، مؤكدة أنها تكون سببًا في أن يعتق الله تعالى قائلها من نار جهنم.

ومن جانبه استشهد الإفتاء عبر صفحتها بـ«فيسبوك» بما قَالَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

إِذَا كَانَ يَوْمٌ حَارٌّ أَلْقَى اللَّهُ سَمْعَهُ وَبَصَرَهُ، إِلَى أَهْلِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ، فَإِذَا قَالَ الرَّجُلُ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، مَا أَشَدَّ حَرَّ هَذَا الْيَوْمِ اللَّهُمَّ أَجِرْنِي مِنْ حَرِّ جَهَنَّمَ، قَالَ اللَّهُ لِجَهَنَّمَ: إِنَّ عَبْدًا مِنْ عِبَادِيَ اسْتَجَارَنِي مِنْ حَرِّكِ فَإِنِّي أُشْهِدُكِ فَقَدْ أَجَرْتُهُ مِنْكِ

فَإِذَا كَانَ يَوْمٌ شَدِيدُ الْبَرْدِ أَلْقَى اللَّهُ سَمْعَهُ وَبَصَرَهُ إِلَى أَهْلِ الْأَرْضِ.

فَإِذَا قَالَ الْعَبْدُ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، مَا أَشَدَّ بَرْدَ هَذَا الْيَوْمِ، اللَّهُمَّ أَجِرْنِي مِنْ زَمْهَرِيرِ جَهَنَّمَ.

قَالَ اللَّهُ لِجَهَنَّمَ: إِنَّ عَبْدًا مِنْ عَبِيدِيَ اسْتَجَارَنِي مِنْ زَمْهَرِيرِكِ، وَإِنِّي أُشْهِدُكِ أَنِّي قَدْ أَجَرْتُهُ، قَالُوا: وَمَا زَمْهَرِيرُ جَهَنَّمَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: «بَيْتٌ يُلْقَى فِيهِ الْكُفَّارُ يَتَمَيَّزُ مِنْ شِدَّةِ بَرْدِهِ بَعْضُهُ مِنْ بَعْضٍ».

الأمر الذي أدى بالهيئة بتحذيرات هامة للمواطنين بعد التعرض المباشر لأشعة الشمس خاصة في أوقات الظهيرة.

والحفاظ دائمًا على صحة الأطفال بعد خروجهم في هذه الأوقات، والخروج فقط للضرورة.

وقد نشرت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية بالفيس بوك بوست لها.

الإفتاء تطالب بهذا الأمر بسبب موجة الحر

حيث قالت: أكثر اليوم وغدًا وبعد غدًا من قول «اللهم اجرني من حر جهنم».

واستشهدت الدار بالحديث الوارد عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إذا كان يومٌ حار ألقى الله تعالى سمعه وبصره إلى أهل السماء وأهل الأرض، فإذا قال العبد: لا إله إلا الله، ما أشد حر هذا اليوم، اللهم أجرني من حر جهنم , قال الله عز وجل لجهنم: إن عبدًا من عبادي استجارني منك , وإني أشهدك أني قد أجرته.