أسعار وعملات

البنوك تتوقف عن استبدال العملات الأجنبية بعد مواعيدها الرسمية في رمضان

قال مسؤولون في البنوك الحكومية الكبرى الثلاث (الأهلي المصري ومصر والقاهرة)، وبنك عودة الخاص، إنه مصارفهم لن تعمل بعد ساعات العمل الرسمية، في استبدال العملات الأجنبية، خلال شهر رمضان.

وكان عددا من فروع البنوك خاصة العامة تستمر في العمل حتى السابعة مساءا من أجل تلقي طلبات العملاء لتغيير العملة، كما أن بعضها كان يعمل في يومي الجمعة والسبت أيضا، وذلك منذ قرار البنك المركزي في نوفمبر الماضي بتحرير سعر الصرف.

وقال محمد الأتربي، رئيس بنك مصر، غن البنك سيتوقف عن تغيير العملة الأجنبية بعد مواعيد العمل الرسمية في شهر رمضان، من أجل التخفيف عن الموظفين خاصة مع جهد الصيام.

وأضاف أن البنك سيعود لتلقي طلبات استبدال العملة الصعبة بعد ساعات العمل، عقب انتهاء شهر رمضان.
وبلغت حصيلة بنك مصر من التنازل عن الدولار 2.5 مليار دولار تقريبا، بحسب الأتربي، الذي قال إن البنك لبى كافة طلبات فتح الاعتماد المستندية بقيمة 5 مليارات دولار منذ التعويم.

وكان البنك المركزي قرر أمس الأربعاء تقليص ساعات العمل في البنوك خلال شهر رمضان، لتفتح أبوابها للجمهور من الساعة التاسعة صباحاإلى الساعة الواحدة والنصف ظهرا، وبالنسبة للموظفين في البنك من الساعة الثامنة والنصف صباحا إلى الساعة الثانية ظهرا.

وقال محمد عباس فايد رئيس بنك عودة مصر، إن البنك لن يفتح أبوابه بعد مواعيد العمل الرسمية لاستبدال العملة طوال شهر رمضان وذلك لطول ساعات الصيام والتخفيف عن الموظفين .

وبلغت حصيلة بنك عودة من التنازل عن الدولار نحو ٣٠ مليون دولار تقريبا حسب فايد .

وقال جمال نجم، نائب محافظ البنك المركزي، اليوم الخميس، إن حصيلة التنازل عن الدولار للبنوك ارتفعت منذ تعويم الجنيه في نوفمبر الماضي إلى ٢٥ مليار دولار.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى