الاثنين 15 صفر 1441 الموافق 14 أكتوبر 2019
الرئيسية » أخبار عامة » العليا للحج تفجر مفاجآت بشأن أسعار العمرة

العليا للحج تفجر مفاجآت بشأن أسعار العمرة

أسعار العمرة

العمرة

توقع ناصر ترك، عضو اللجنة العليا للحج والعمرة، عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، زيادة أسعار برنامج العمرة 10% للموسم الجديد 1441 هـ، بالتزامن مع فرض السعودية، رسومًا جديدة على طلب التأشيرة تبلغ نحو 500 ريال.

ووضعت المملكة العربية السعودية رسومًا جديدة للعمرة للمتقدمين كافة تبلغ نحو 500 ريال، منها، 300 ريال رسوم جديدة تشمل ضرائب وقيمة مضافة ونقلا وسكنا، و93.75 ريال رسوم الخدمة الإلكترونية، و105 ريالات قيمة خدمات أرضية مقدمة للمعتمر.

وقال ترك في تصريحات على هامش افتتاح الملتقى الدولي الواحد والعشرين لخدمات البرامج السياحية والفنادق وخدمات المعتمرين، إن المملكة استحدثت نظامًا يضمن حق المعتمر بسعر رمزي، علاوة على 300 ريال ثمن التأشيرة، علمًا بأن الزيادة الطبيعية في النقل الخارجي والداخلي.

اقرأ أيضاً: السعودية تحدد رسوم الحج والعمرة والزيارة

وأوضح أن آلية تسجيل الشركات العاملة في الموسم على بوابة العمرة المصرية وإنهاء الإجراءات، سيتم الانتهاء منهما خلال شهرين من الآن قبل بدء موسم عمرة المولد النبوي الشريف، مشيرا إلى أن تأخر مصر في إعداد البوابة جاء في صالح المواطن والشركات معا، وذلك بسبب إصدار المملكة قرارات شبه يومية بخصوص التأشيرات والأسعار وغيرها، ما يجعل البرامج المبيعة في مصر ستكون نهائية دون تغييرات.

وأشار ترك إلى أن المملكة اتخذت قرارًا بتحديد سعر إصدار أي تأشيرة بـ300 ريال سعودي، كما منحت الحق لأي شركة سياحة من خارج المملكة بالتعامل مباشرة مع الفنادق في الحجوزات، دون وكيل سعودي بشرط وجود حساب بنكي للشركة في المملكة، ثم تضع الشركة حجز الفندق أمام الوكيل لعمل باقي تعاقدات البرنامج، ما يقضي على العلاقات التي كانت تتم في الظلام، حيث ستجرى كافة الاتفاقات عن طريق المسار الإلكتروني.

وتابع: “بالنسبة للأفراد، فيمكن للمعتمر اختيار البرنامج عبر البوابة الإلكترونية والشركة المنفذة، للحصول على الباركود الذي سيسافر به، ومن دونه لن يسمح له بالسفر، لذا باتت الدولة رقيبة على عملية العمرة والأعداد، والمعتمر الذي سيخرج بتأشيرة فعاليات دون العمرة ودون باركود وتم ضبطه في محاولة دخول مكة المكرمة سيختم جوازه ويمنع من الدخول مرة أخرى”.

وأضاف ترك، أن بوابة العمرة المصرية، ستجعل الدولة شريكًا في البرنامج المباع للمعتمر، حيث سيقوم المواطن بالاتفاق على برنامجه عبر البوابة ثم تتولى شركة السياحة التعاقد نيابة عنه وتسليمه الباركود الذي سيسمح له بعبور المنافذ.

وافتتح أسامة النقلي، سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة، مساء أمس الأحد، الملتقى الدولي الواحد والعشرين لخدمات البرامج السياحية والفنادق وخدمات المعتمرين بأحد فنادق القاهرة، بمشاركة إبراهيم الحبشي، رئيس مجلس إدارة الشركة المُنظمة للملتقى، وهشام أمين وأشرف شيحة ممثلين من لجنة الحج والعمره وناصر ترك ممثل الاتحاد المصري للغرف السياحية وعلي المانسترالي وعلاء الغمري ممثلين لغرفة الشركات.