ثقافة و فن

دعوى إنكار نسب وتغيير ملتها.. حكاية هالة صدقي مع الزواج

تعتبر النجمة هالة صدقي من أشهر النجمات في الوسط الفني، إذ تملك رصيدًا فنيًا كبيرًا وموهبة أهلتها طيلة سنوات عملها بالفن للمشاركة مع كبار النجوم والمخرجين في أعمال مهمة.

وعلى الجانب الآخر، مرت النجمة بعدد من الأزمات في حياتها الشخصية، وهنا نعرض لكم التفاصيل:

زواجها الأول

في أواخر التسعينيات، تزوجت هالة صدقي من رجل الأعمال مجدي وليم، ولكن الزواج لم يستمر سوى أشهر قليلة؛ ليرفع الطرفان دعاوى قضائية؛ نظرًا لاستحالة الحياة بينهما.

حرب الطلاق

خاضت الفنانة هالة صدقي حربًا كبيرة، حتى تنفصل عن زوجها، واضطرت في النهاية أن تغير ملتها من الأرثوذكسية إلى السيريانية عام 2001.

وصرحت “هالة” في برنامج “100 سؤال” مع الإعلامية اللبنانية راغدة شلهوب، أنها كانت تتمنى خلع زوجها الأول دون اللجوء لتغيير مذهبها، كما أكدت أنها مع الكنيسة في تقييد حالات الطلاق.

تصريح الزواج

أقامت النجمة هالة صدقي دعوى خلع عام 2002، وظلت القضية في أروقة المحاكم، وقالت إن معاناتها لم تكن مع الكنيسة ولكنها كانت مع القضاء، خاصة أنها شخصية مشهورة، وشهرتها في هذه الحالة أضرت بها، خاصة أن القضية حساسة ووقتها كانت على مرأى ومسمع من الصحافة، كما كشفت أنها حصلت على تصريح الزواج بعد 5 سنوات من حكم المحكمة.

زواجها الثاني

في 2007 تزوجت هالة صدقي من المحامي سامح سامي زكريا، بعد قصة حب جمعتهما، وبعد عامين وتحديدًا في مارس 2009، أنجبت توأمها “مريم” و”يوسف”، وكانت وقتها في الأربعينات من عمرها، وفي حفل “السبوع” أصيبت بالعصب السابع، ما أدى لحدوث شلل في الوجه، وأصيبت باكتئاب.

خلافات

كانت الفنانة هالة صدقي حريصة طيلة الوقت على عدم وصول أمر خلافها مع زوجها لوسائل الإعلام، حفاظًا على مشاعر أبنائها، ولكنها صرحت أن زوجها كان يتعمد تشويه صورتها، خاصة بعد هجرته للولايات المتحدة الأمريكية منذ سنوات.

مقطع فيديو

فوجئت الفنانة هالة صدقي بمقطع فيديو بثه أحد المحامين، يتهمها من خلاله بالاستيلاء على أموال زوجها سامح سامي بموجب توكيل، كما تحدث عن دعوى أقامها زوجها لإنكار نسب توأمها.

وأكدت “هالة” أنها ستتقدم بشكوى لنقابة المحامين ضد هذا المحامي، الذي يحاول النيل منها والتشهير بها؛ لنشره أخبارًا كاذبة، كما أوضحت أنها كانت حريصة على عدم التطرق للأمر في وسائل الإعلام مراعاة لشعور أبنائها، كما أن محاميها تقدم بمذكرة للنائب العام لرفع قضية تشهير ضد هذا الشخص وضد زوجها.

وكانت هالة صدقي قد أصدرت بيانًا، جاء فيه: “يحاول زوجي بطرق خبيثة النيل مني وسمعتي، بعد أن خسر قضية النفقة، رغم محاولاتي عدم التطرق للأمر في وسائل الإعلام مراعاة لشعور أولادي، إلا أنه وللأسف الشديد لم يحترم ذلك أو يضعه نصب عينيه”.

 

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كمراسل صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى