الأربعاء 24 صفر 1441 الموافق 23 أكتوبر 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » قصة أماني بنت الشرقية من كراسة الرسم لبورتريهات المشاهير

قصة أماني بنت الشرقية من كراسة الرسم لبورتريهات المشاهير

الزقازيق

أماني عيد

تقرير | هدير هشام

كان الرسم في حياة الفنانة الشابة أماني عيد بنت الشرقية لم يكن إلا هواية حيث غرقت ملهمة في حبه، لتتقن رسم أبطال أفلام الكارتون الذين كانت تشاهدهم في طفولتها مثل أي شخص منا يتعلق بمغامرين الصغار ممن يقوموا بالأعمال البطولية في يومياتهم البسيطة.

وبدأت الرسم وهي في المرحلة الابتدائية وكان القلم الرصاص والورق شريك لها في طفولتها والتي عاشت معها في أحلامها الصغيرة ونبتت منذ المهد حتى كبرت وأصبحت جزءًا من تفاصيل يومها.

الزقازيق

رسومات أماني عيد في الصغر

ومع مرور الأيام تابعت أماني ابنة مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية الكثير من الفنانين الذين يبدعون في الرسم، ويقدمونه بشكل احترافي، وكأن الموهبة صرخت في قلبها قائلة: «لماذا لا أكون مثل هؤلاء المبدعين وأنتي بيدك أن تفعلي ذلك؟».

حيث تطلعت بنت الشرقيةإلى النظر الثاقب من نافذة البورتريه، وبدأت تبحث عن الأدوات المطلوبة لتنفيذ هذا الرسم، لتخصص الكثير من الساعات لكي تشبع بهذا الفن وتتقنه.

الشرقية

أماني عيد

فعندما تنظر للوحاتها ستشعر أنك تشاهد رسومات لفنان كبير، ستجد نفسك أمام عالم أخر يأخذك لحيث لا تدري.

عالم يجمع بين الدقة والإتقان اللذان يتخللا رصاص قلمها لن يمر على عينيك مرور العابرين، لن تصدق أن هذا الإبداع لفتاة عمرها 19 سنة، تعرف كيف تلعب بالألوان لتبدع وكيف تصوغ بأسنان قلمها ملامح الأشخاص في مهارة وثقة.

لم يدفعها أيًا ممن حولها إلى هذه الحياة لكنها علمت نفسها بنفسها، واعتمد على الإنترنت في بداية رسمها من خلال رسم صور الكارتون، وبعد ذلك تطورت في هذا الفن، لتقوم برسم أجزاء معينة من الجسم مثل الشعر والعيون والرجل وغيرها .

الشرقية

رسومات أماني بنت الشرقية

ورغم عمرها مع الرسم إلا أنها لم تنخرط في رسم البورتريه وخاصة رسوم الشخصيات إلا منذ عامين، حيث قامت بتدريب نفسها على هذا الفن جيدًا، حتى أحبت هذا النوع من الرسم.

وذلك بعد أن تمكنت خلاله من رسم الملامح بكامل هيئتها بدقة عالية ومهارة من نوع احترافي، حتى وصلت إلى هذا المستوى.

الشرقية

رسومات أماني عيد

فعند النظر إلى لوحاتها ستظن أنك تشاهد بالفعل ملامح شخص حقيقي، بل وتتأثر بضحكته أو يسرق دمعاتك حزنه المنحوت على صخرة اللوحة الهادئة.

اقرأ أيضًا: أدوات بسيطة تنقل شاب بالشرقية إلى علم الإبداع في الرسم

ولاحظت بنت الشرقية بأن مستواها يتحسن بمرور الأيام واستطاعت أن تعرف الفروق بين الخامات المستخدمة وأنواعها، حيث استخدمت في رسوماتها كراسات كانسون والأقلام الرصاص والألوان واستيكة الخاصة بالرسم، وبعد تطورها واستخدمت الفحم بأنواعة وفرش الميك آب،  بالإضافة إلى ألوان ببيو وكراسات للرسم المائي.

الشرقية

أدوات بنت الشرقية في الرسم

وتقضي أماني الكثير من الوقت بين لوحاتها وألوانها لا يشغل بالها سوى مستقبلها مع الرسم، حيث تخطط لإنشاء أكاديمية فنية، قائلة:« لما برسم بكون بفكر في مستقبلي عشان كدا لازم أتقن في اللوحة على قد مقدر».

الشرقية

رسومات أماني بنت الشرقية

الشرقية

رسومات أماني بنت الشرقية

الشرقية

رسومات أماني بنت الشرقية