ثقافة و فن

هشام سليم يكشف سر حبه للنادي الأهلي : كان المفروض ابقي رئيس النادي

كشف الفنان هشام سليم عن أنه ذهب إلى قسم الشرطة عدة مرات في فترات شبابه، سواء «ضارب أو مضروب» على حد قوله، مشيرًا إلى أن معظم الأوقات كانت مجرد مشادات شبابية طائشة، لكنها لم تكن معاكسات إطلاقًا.

وفي سياق مختلف، أشار خلال حلقة الخميس من برنامج «معكم» الذي يعرض على قناة CBC، وتقدمه الإعلامية منى الشاذلي أن والده صالح سليم لم يهتم بعمل اشتراك لهم في النادي الأهلي لأنهم كانوا صغار سن وكان نادي الجزيرة أقرب لهم فكانوا يذهبوا إليه.

أكد «هشام» أن حبه هو وشقيقه للنادي «الأهلي» لن يغيره اشتراك في النادي، مضيفًا أنه لو كان الأمر بالتوريث لكان من الواجب أن يصبح رئيس مجلس إدارة النادي وليس عضو فيه، مشيرًا إلى أن رؤساء النادي يمكن أن يكونوا قد خافوا من منافسته لهم.

تابع أن والده كان لا يهتم بنتائج مباريات الأهلي سواء بالفرح الشديد أو الحزن الشديد، لأنه كان لا يرى أنه ليس هناك كرة قدم حقيقية في مصر، فالرياضة في مصر ليست منضبطة بصورة كاملة، وما زال الحال على ماهو عليه، بسبب عدم وجود قوانين رادعة للرياضة في مصر.

أضاف أن “صالح” استمرت حياته بعد تركه لمجلس إدارة الأهلي بشكل طبيعي، وكان يذهب إلى النادي بصورة دائمة ولم يؤثر فيه الأمر إطلاقًا، حتى أنه خسر انتخابات رئاسة النادي ذات مرة أمام الفريق مرتجي رئيس النادي الأهلي السابق، ثم ذهب ثاني يوم إلى النادي وعندما سأله عن الأمر، قال إن الانتخابات شيء وعلاقته بالنادي شيء آخر.

 

المصدر 

زر الذهاب إلى الأعلى