الخميس 16 شعبان 1441 الموافق 09 أبريل 2020
تابع احصائيات فيروس كورونا حول العالم لحظة بلحظة (تحديث مباشر)
الرئيسية » الوزن والرشاقة » ما هي فوائد الشعير والبقدونس

ما هي فوائد الشعير والبقدونس

ما هي فوائد الشعير والبقدونس

الشعير من النباتات الحولية المنتمية للفصيلة النجيلية ذات الألياف الغذائيية العالية، والبقدونس عشب تستخدم جذوره في العديد من الأغراض الطبية بجانب الطعام ونشرح في تلك المقالة ما هي فوائد الشعير والبقدونس .

ويعتبر الشعير تاريخيًا من أقدم المواد التي قام الإنسان باستعمالها في طعامه بسبب العناصر الغذائية الموجودة به.

كالبروتين والكالسيوم وغيرهم بجانب أنه علاج فعال للعديد من الأمراض ويتهافت عليه الناس لشفائهم.

والبقدونس الخضار الصحي والأساسي لطعامك ووجباتك فهو يفيدك في إنهاء مشكلة الحصوات في الكلى والحالب وله العديد من الفوائد للجسم.

ما هي فوائد الشعير والبقدونس

نظرًا للفوائد الكثيرة لكلًا منهما نشرح فوائد البقدونس منفصلة ثم نكمل بفوائد الشعير.

فوائد البقدونس

يحارب السرطان

من أحد العناصر التي يحتوي عليها البقدونس هي الزيوت الطيارة مثل الميريستيسين والليمونين.

وهي مواد أساسية في مكافحة ومجابهة السرطانات والمسرطنات حيث تدعم وتقوي الجهاز المناعي في الجسم.

وتحفز قتل الخلايا الضارة وتقلل الإجهاد وتحمي الحمض النووي DNA من التلف.

مدر للبول

يعمل البقدونس على تقليل احتباس السوائل في الجسم ويمنع الانتفاخ وذلك طبقًا للعديد من الدراسات.

والتي أثبتت أنه مدرس طبيعي للبول كما يفيد ويقوي صحة الجهاز الهضمي.

فيساعد في التخلص من عسر الهضم والانتفاخ واضطرابات المعدة وزيادة إفراز الصفراء وعصارة المعدة.

يكافح البكتيريا والجراثيم

البقدونس مفيد لصحة الأسنان لأنه يساهم في مكافحة العدوى والبكتيريا بجانب أن زيوته فعالة على الفطريات.

فيزيل العيوب الجلدية التي تستخدمها البكتيريا ويستخدم في صناعة المنظفات والعطور.

يدعم صحة العظام

يحتوي البقدونس على نسبة عالية من فيتامين ك وهو كعنصر غذائي مهم جدًا للمحافظة على كثافة العظام.

والوقاية من الكسور كما يقويها بسبب احتواءه على الكالسيوم والفوسفور وفيتامين D والمغنسيوم فيقوما ببناء العظام.

يخفف الروائح الكريهة

يعتبر البقدونس وسيلة فعالة للتخلص من روائح الفم الكريهة دون الحاجة لعلاج فهو معطر طبيعي للنفس ويرجع ذلك لقتله البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة.

فوائد الشعير

يقلل خطر الإصابة بالسرطان

يحتوي الشعير الأخضر على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة التي تحمي أنسجة الخلايا في الجسم من خطر الإصابة بالسرطان.

بجانب احتواءه على مادة الكلوروفيل التي توقف عمل المواد المسرطنة فيساعد على حماية الجذور من الإشعاع.

يقلل الكولسترول

ويحمي الشعير الجسم من الكولسترول الضار فيمتصه من الأمعاء ويسرع تحويله إلى أحماض صفراء.

وقد أثبتت الأبحاث أنه يساعد على خفض كولسترول الكلي في الجسم.

ضبط نسبة السكر في الدم

يحتوي الشعير على أحماض أساسية 8 ونسبة عالية من الألياف الغذائية القابلة للذوبات والتي تسيطر على الإنسولين في الدم.

فيساعد على ضبطه كما يقلل من الدهون ويخفض من تراكمها في الكبد.

مصدر للفيتامين والمعادن

يمد الشعير الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاجها بشكل يومي مثل السيلينيوم والمغنيسيوم والنحاس والنياسين والثيامين والعديد من العناصر الغذائية الأخرى.

فلكل معدن وظيفة منفصلة فالنحاس يحافظ على الوظيفة المعرفية في الشيخوخة ويكافح الزهايمر ويدعم عملية الأيض وينتج الخلايا.

تقليل ضغط الدم

يعمل الشهير على خفض ضغط الدم بسبب نسبة البوتاسيوم العالية بجانب الكالسيوم والمغنيسيوم الضروريين لتقليل ضغط الدم وإعادته لمستوياته الطبيعية.

إنقاص الوزن

المعروف عن العير أنه غني بالألياف الغذائية الطبيعية القابلة للذوبان فهي أساسية في أي نظام غذائي صحي.

ولا تزيد السعرات الحرارية للجسم وتقلل الشعور بالجوع وتعطي إحساسًا بالشبع لفترات طويلة.

وتؤثر بشكل إيجابي على عملية التمثيل الغذائي وتقلل من سرعة امتصاص الكربوهيدرات.

وفي الواقع أن القيمة الغذائية كبيرة جدًا للبقدونس والشعير كذلك فقد ذكرنا أهمها لبيان أهميتهم كنباتين يفيدان الصحة.

وبعد أن قرأت عزيزي ما هي فوائد الشعير والبقدونس لا اعتقد أنك ستغفل عنهما بعد ذلك فاجعلهم شيئًا أساسيًا في وجباتك.

عن شادي زعبل

صحفي شرقاوي شاب مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في كل الأقسام.

قد يعجبك