أخبار الشرقية

ما لا تعرفه عن الدكتور مجدي يعقوب ابن الشرقية

لدكتور مجدي يعقوب
الدكتور مجدي يعقوب ابن الشرقية

كتبت | هدير هشام

مجدي يعقوب يعد من أبناء محافظة الشرقية الذين لهم بصمة كبيرة في مصر،  فهو طبيبٌ مصريٌ بارزٌ وجراح قلب حصل على إجازةٍ في الطب من جامعة القاهرة.

حيث ولد مجدي يعقوب في 16 تشرين الثاني، نوفمبر 1935، وكان والده جراحًا مما أعطاه إلهامًا أكبر لاختيار هذه المهنة.

وحصل على تعليمة الطبي في جامعة القاهرة وتأهل كطبيب في عام 1957، حيث قرر بأن يختص في جراحة القلب.

وقيل أنه قرر التخصص في جراحة القلب بعد وفاة عمته بسبب مرضٍ في قلبها في أوائل العشرينات من عمرها.

كما انتقل بعد ذلك إلى بريطانيا في عام 1962، ثم عمل كمدرسٍ في جامعة شيكاغو، وأصبح مستشارًا في جراحة القلب بمستشفى هاريفيلد في عام 1973.

تحت قيادته،

وبدأ برنامج الزراعة في مستشفى هارفيلد عام 1980، وبحلول نهاية العقد، قام هو وفريقه بتنفيذ 1000 عملية، وأصبح مستشفى هارفيلد المركز الرئيسي لزرع الأعضاء في المملكة المتحدة.

وأسس  مجدي يعقوب «سلسلة الأمل» في المملكة المتحدة عام 1995، وهي مؤسسةٌ طبيةٌ خيرية ‏تهدف إلى مساعدة الأطفال الذين يعانون من أمراضٍ قلبيةٍ خطيرة تهدد حياتهم.

إنجازات مجدي يعقوب

-بعد أن انتقال مجدي يعقوب إلى بريطانيا أصبح مستشارًا اختصاصيًا في أمراض القلب والصدر في مستشفى هارتفيلد في عام 1962.

-وأصبح بروفيسورًا في المعهد الوطني للقلب والرئة عام 1986، كما شارك في تطوير تقنيات زراعة القلب والرئة.

-وقام مجدي يعقوب بإجراء أكبر عددٍ من عمليات الزراعة الجراحية في العالم وصل إلي 200 عملية، وبفضله أصبح مستشفى هارتفيلد مركزًا رياديًا في الزراعة الجراحية.

اقرأ أيضًا: 12 معلومة تعرفها لأول مرة عن محافظة الشرقية

-ثم أصبح مديرًا للدراسات والأبحاث الطبية عام 1992 وهو العام نفسه الذي مُنح فيه لقب سير. وللسير مجدي المئات من الأوراق البحثية المنشورة عن أبحاثه الخاصة.

-أجرى مجدي يعقوب آلاف العمليات الجراحية القلبية بشتى أنواعها، مثل عمليات قلب الكبار بأنواعها وجراحات قلب الأطفال، إضافةً إلى جراحات استبدال القلب والرئة والتى تطورت على يده منذ بدئها، ويعد من الأطباء الذين أجروا أكبر عددٍ من الجراحات على مستوى العالم.

اعتزال مجدي يعقوب عن إجراء العمليات الجراحية

-اعتزال مجدي يعقوب عن إجراء العمليات الجراحية في سن الــ65، لا يزال يعمل كمستشارٍ رفيع المستوى وكسفيرٍ لدعم عمليات الزراعة الجراحية.

-وفي عام 2006 عاد مجدي يعقوب عن اعتزاله بشكلٍ مؤقت، حيث حصل على فرصةٍ ليكون موجهًا في عمليةٍ معقدةٍ تطلبت إزالة قلبٍ مزروعٍ لمريضٍ عاد قلبه الأساسي للعمل من جديد، حيث أنه لم تتم إزالته عندما تمت زراعة القلب الثاني منذ عشر سنوات.

  • ويعد أشهر طبيبفي مصر ومؤسس ومدير أبحاث في معهد مجدي يعقوب في لندن وميدلسكى، والمؤسس الراعي ل_ سلسلة الأمل الخيرية في المملكة المتحدة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى