الخميس 17 ربيع الأول 1441 الموافق 14 نوفمبر 2019
الرئيسية » أخبار عامة » من هو ابن رفاعي سرور «مفتي القاعدة» المقبوض على زوجته مع هشام عشماوي؟

من هو ابن رفاعي سرور «مفتي القاعدة» المقبوض على زوجته مع هشام عشماوي؟

من هو ابن رفاعي سرور «مفتي القاعدة» المقبوض على زوجته مع هشام عشماوي؟

الإرهابي المصري هشام عشماوي

كتب | شادي زعبل

قال العقيد أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبي في بيان له اليوم الإثنين أنه تم إلقاء القبض على هشام عشماوي الإرهابي المصري المطلوب .

وأعلن أحمد المساري عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أنه تم القبض على زوجة الإرهابي المصري محمد رفاعي سرور وأبنائه أثناء اختبائهم مع هشام عشماوي.

وبالبحث عن محمد رفاعي سرور لم يكن له تاريخ في العمليات الإرهابية أو لم يكن معلوماً تورطه حتى الآن في عمليات إرهابيه .

وفي حوار نشره موقع طريق الإسلام في عام 2013 مع زوجة رفاعي سرور، والد عمر «مفتي القاعدة» لمجلة الحياء الإسلامي، أكدت أن أبناءهم «يحيى – عمر – ولاء – ياسر – رقية أو جهاد – أسماء».

مضيفة: تم تسمية يحيي على اسم يحيى هاشم، لحب الشيخ الشديد له، وعمر على اسم المرشد عمر التلمساني، ولاء من الولاء والبراء، وياسر كان حريصًا على اختيار اسم يليق على اسم رفاعي، لأن من حق الابن حسن اختيار اسمه، ورقية على اسم زوجة يحيي هاشم، وأسماء بناءً على قرعة على السنة.

من حديث الأم يتضح أنه لا يوجد لدى رفاعي سرور، أي أبناء يحملون اسم محمد، وتقود جميع الدلائل إلى الابن المهندس عمر رفاعي سرور، ومن هذا يتضح أن الأسرة لم يكن لها أي أبناء يحملون اسم محمد رفاعي سرور.

ما يعزز ذلك أن عمر هرب قبل إلقاء القبض عليه؛ بعد تلقيه حكمًا غيابيًا بالسجن 15 عامًا في قضية “خلية مدينة نصر أول قضية للسلفية الجهادية بعد ثورة 25 يناير، ولجأ إلى سيناء واحتمى داخلها، وانضم خلالها إلى تنظيم أنصار بيت المقدس، وظل في سيناء حتى أواخر عام 2014، وبدأت الخلافات تدب بين أعضاء تنظيم أنصار بيت المقدس حول مبايعة تنظيم داعش من عدمه، وكان عمر يراهم خوارج في الوقت الذي كان يرى فيه أغلب أعضاء التنظيم مبايعته.

نتيجة لهذا الخلاف، وكما كان عمر سرور وهشام عشماوي في سيناء سويًا، رحلا سويًا يرافقهما عماد الدين عبدالحميد إلى ليبيا، وانضموا إلى كتائب درنة التابعة لتنظيم القاعدة، والتي كانت تستعد لمواجهة عناصر تنظيم داعش في محاولاتهم للهجوم على المدينة.

كانت هناك فرضية أخرى، بأن الزوجة التي قبض عليها اليوم بدرنة الليبية، زوجة رفاعي سرور، ووالدة عمر، لكن بتعميق البحث قليلًا وجد أن رفاعي سرور توفيَّ بعد أداء صلاة العصر في مسجد الفتوح بحي المطرية، عام 2012، وأصدرت حينها الجبهة السلفية بيانًا نعته فيه، إلى جانب أن ذلك يتعارض مع تصريحات الزوجة المقبوض عليها بأن زوجها محمد رفاعي سرور قتل في بداية العمليات العسكرية على مدينة درنة الليبية، بحسب ما أفاد الجيش الليبي.

وقال أحمد عطا، الخبير في شأن الحركات الإسلامية، إنه من الوارد أن يكون الجيش الليبي أخطأ في ذكر اسم رب الأسرة التي ألقي القبض عليها اليوم برفقة الإرهابي هشام عشماوي، ليعلن أن الأسرة لمحمد رفاعي سرور، بدلًا من عمر رفاعي سرور.

وأضاف عطا، اليوم الاثنين، أنه ربما يكون الجيش الليبي لم يخطئ في الاسم، وذلك في حالة واحدة أن يكون عمر سرور غير كنيته إلى محمد، وهذا أمر وارد في الجماعات الإرهابية، فهم يستخدمون أسماء حركية مختلفة لإخفاء هوياتهم الحقيقية.

من هو ابن رفاعي سرور «مفتي القاعدة» المقبوض على زوجته مع هشام عشماوي؟

من هو ابن رفاعي سرور «مفتي القاعدة» المقبوض على زوجته مع هشام عشماوي؟

من هو ابن رفاعي سرور «مفتي القاعدة» المقبوض على زوجته مع هشام عشماوي؟

الإرهابي المصري هشام عشماوي

من هو ابن رفاعي سرور «مفتي القاعدة» المقبوض على زوجته مع هشام عشماوي؟

الإرهابي المصري هشام عشماوي

من هو ابن رفاعي سرور «مفتي القاعدة» المقبوض على زوجته مع هشام عشماوي؟

الإرهابي المصري هشام عشماوي

قد يعجبك